نواب الأردن يعطلون قراراً يخصم 100 دينار من مخصصاتهم

نواب الأردن يعطلون قراراً يخصم 100 دينار من مخصصاتهم
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

اضطر رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة لرفع جلسة النواب الأحد، والتي خصصت لمناقشة النظام الداخلي للمجلس، والذي حمل تعديلات جديدة تقضي بخصم (100) دينار، من مخصصات النائب الغائب عن الجلسة دون عذر.

وفي التفاصيل، حملت تعديلات النظام الداخلي التي أقرتها اللجنة القانونية في البرلمان، مواداً عقابية بحق النواب المتغيبين عن حضور الجلسات دون عذر، فضلاً عن اشتراط تقديم النائب الإستئذان خطياً لرئيس المجلس في حال اضطر للإنصراف من الجلسة.

وتأتي هذه التعديلات بعد أن أصبح غياب النواب عن الجلسات ظاهرة مقلقة تلازم السيرة النيابية، وأدى ذلك إلى غضب شعبي ومجتمعي، إلى أن وصل الأمر لإعلان رئيس المجلس ذات يوم، أنه فقد نصاب الجلسة القانوني للمرة السادسة منذ بدء الدورة العادية للبرلمان في تشرين ثاني/نوفمبر 2013، قائلاً بصريح العبارة (أقدم اعتذاري للشعب الأردني لأننا فقدنا النصاب ولم نستطع إكمال الجلسة).

ويبدو أن تعديلات اللجنة القانونية لم ترق لعدد كبير من النواب، وتجلى ذلك بغياب نحو 90 نائباً من أصل العدد الكلي للمجلس 150، عن اجتماع دعا له الطراونة الأحد قبيل انعقاد الجلسة، من أجل كسب تأييدهم لتلك التعديلات، إلى أن باشر المجلس بعقد جلسته الرسمية بحضور 102 نائب، والتي لم يكتب لها الإستمرار سوى (25) دقيقة، بعد أن صوت المجلس على تأجيل النظر في التعديلات بواقع 56 صوتاً.

ولم يشأ الطراونة أن تذهب الجلسة دون أن يبين مجريات وكواليس ماحدث، متسائلاً عما إذا كانت هناك خطة متعمدة لتعطيل جلسة مجلس النواب، طالباً من رئيس اللجنة القانونية النائب عبد المنعم العودات تقديم مقترحات جديدة لتجرى مناقشتها في جلسة الثلاثاء.

واعتبر نواب حضروا الإجتماع غير الرسمي الذي سبق الجلسة أن فرض العقوبات المالية بحقهم أمر مهين، مؤكدين بغضب أنهم ليسوا طلاب مدرسة، في حين اعتبر آخرون أن الأداء الجيد وحضور الجلسات هو من يفرض هيبة المجلس واحترامه على الجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث