قتلى وجرحى إثر محاولة تهريب سجناء في ليبيا

قتلى وجرحى إثر محاولة تهريب سجناء في ليبيا

طرابلس- أحبطت قوات بالجيش والشرطة الليبيبة محاولة اقتحام عشرات المسلحين لسجن عين زارة المركزي جنوب غرب طرابلس، شرقي ليبيا، ما أسفر عن قتلى وجرحي في صفوف المسلحين وأفراد الأمن وسجناء.

وأكد شهود عيان سماعهم أصوات إطلاق نار، واشتعال النيران في أسوار المبنى قبل وصول قوات الجيش والشرطة لزيادة عمليات تأمين السجن المركزي وفض الاشتباك، فيما سمع أصوات سيارات الإسعاف تصل لمكان الحادث.

ويعد سجن عين زارة من أكبر السجون، التي تمتلئ بالسجناء المتهمين بقضايا جنائية عدة، ويقع بضواحي طرابلس، وعادة ما يشهد علميات تهريب لسجناء أو حركات تمرد بالداخل، بالنظر لضعف الحالة الأمنية في السجن.

ومن أكبر حوادث تهريب سجناء أو تمردهم داخل سجن زارة هي تلك، التي حدثت في أغسطس/ آب الماضي، عندما تمرد 500 سجين بالسجن المركزي احتجاجاً على عدم عرضهم على النيابية العامة والمحاكم، إلا أن قوات الشرطة سيطرت على السجن وأحبطت عمليات تهريبهم مخلفة ثمانية جرحى.

وتعيش ليبيا أوضاعا أمنية متدهورة، وتصاعداً في أعمال العنف، فيما تحاول الحكومة الليبية السيطرة على الوضع الأمني المضطرب في البلاد، بسبب انتشار السلاح، وتشكيل ميليشيات تتمتع بالقوة ولا تخضع لأوامر السلطة الوليدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث