شعب الأورومو الإثيوبي يساند مصر ضد سد النهضة

شعب الأورومو الإثيوبي يساند مصر ضد سد النهضة
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

قال نواب إثيوبيون بالبرلمان الأفريقي، إن سد النهضة الذي تعمل حكومة “أديس أبابا” على بنائه سيضر بدول حوض النيل، وعلى رأسها إثيوبيا نفسها، موضحين أن شعب الأورومو الإثيوبي يرفض بناء سد النهضة على نهر النيل، وأنهم يرفضون الإضرار بمصالح وحصة مصر من المياه التاريخية.

وأكدوا أن من شأن السد الإضرار بأمن مصر القومي والغذائي والمائي, مطالبين النظام الحاكم في إثيوبيا، الالتزام بالاتفاقيات الدولية والتاريخية الموقعة بين دول المنبع ودولتي المصب لنهر النيل وعدم الإخلال بها.

وقال النواب الإثيوبيون خلال زيارتهم إلى القاهرة، إن هناك رفضا تاما لهذا المشروع من جانب نسبة كبيرة من الشعب الإثيوبي.

وأوضح النائب عبد القادر جومي, أن الحكومة الإثيوبية بنت سدا “غبيا”، على حد وصفه، عام 2010 بملايين الدولارات من أجل إنتاج الكهرباء، ولكنه انهار بعد ثلاثة أشهر من بنائه, محذرا من انهيار سد النهضة أيضاً، وهو ما سيضر بإثيوبيا ودول منبع ومصب نهر النيل.

وكشف أن بإثيوبيا عشرات الأنهار، منها أنهار “وابي شبيلي وجوبا وغبي وغنالي وهواش” وهي تمد إثيوبيا بالمياه كنهر النيل، وتصب في المحيط الهندي بلا طائل أو استفادة، متسائلا لماذا لا تقيم الحكومة الإثيوبية السد على تلك الأنهار ؟.

وطالب عبد السلام سوتي عضو البرلمان الإفريقي عن إثيوبيا, الشعب المصري بفتح حوار جدي مع الشعب الأورومو الإثيوبي لمواجهة النظام الإثيوبي، الذي وصفه بالمستبد الذي يريد تعطيش الشعب المصري وبوار أرضه وتأجيج العداء العربي والإفريقي للشعب الإثيوبي.

وأكد أن الشعب الأورومو الإثيوبي يبلغ تعداده 40مليون نسمة من سكان إثيوبيا، البالغ 80 مليونا، وهم يحبون شعب مصر مسلميها ومسيحييها، لأن في أرضها الأزهر الشريف والكنائس الشرقية والحضارة الفرعونية، كاشفا عن وقوف إسرائيل ودول عربية وأجنبية عدائية وراء السد وتمويله، من أجل الإضرار بمصالح وحصة مصر من مياهها التاريخية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث