حقيقة انضمام ضباط وأفراد بالداخلية للجماعة

حقيقة انضمام ضباط وأفراد بالداخلية للجماعة
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

رفضت وزارة الداخلية، ما نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي، عن انضمام عدد من الضباط والأفراد لجماعة “الإخوان المسلمين”، وأن هؤلاء الأفراد تم الإيقاع بهم وتحويلهم للمحاكمة العاجلة، حيث قال مصدر أمني، في بيان صادر عن الوزارة، إنه لا صحة لما تردد حول ضبط ملازم أول وأمين شرطة من قوة قسم شرطة “المطرية” لانضمامهما لجماعة “الإخوان”.

وأوضح أن حقيقة الواقعة تتلخص في تقديم ضابط وأمين شرطة من قوة قسم شرطة “المطرية” إلى النيابة العامة لتلاعبهما في مضبوطات إحدى الوقائع المتصلة بضبط أسلحة نارية بحوزة بعض العناصر المستهدفة، واحتفاظهما بالمضبوطات دون اتخاذ الإجراءات القانونية إزائها.

وقال المصدر، إن وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم، أمر بإحالة الضابط وأمين الشرطة، إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق بعد إحالتهما للاحتياط، وقررت النيابة العامة حبسهما احتياطياً، لافتاً إلى أن الوزارة، لا تتستر على أي وقائع يشوبها الفساد أو الانحراف المسلكي لأي من العاملين بجهاز الشرطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث