“داعش” تكثف عملياتها الهجومية في ديالي

“داعش” تكثف عملياتها الهجومية في ديالي
المصدر: إرم- (خاص) من إيمان الهميسات

كثف تنظيم القاعدة من عملياته الهجومية في محافظة ديالي شمال العراق، حيث أفادت مصادر أمنية أن الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام “داعش”، التي تنتمي إلى القاعدة، وسعت انتشارها في مناطق عدة شمال العراق، وتحديدا في ديالي، وباتت تستهدف مسؤولين عراقيين، وسياسيين ورجال شرطة في شمال المحافظة التي تهيمن عليها السنة.

وانتقلت “داعش” من الأنبار، في خضم التمرد هناك، إلى المحافظات المجاورة، في كانون الثاني/ يناير الماضي، وجندت أعضاء من السنة للقيام بعمليات القنص والعمليات التفجيرية، وذلك بعد استياء جماعة السنة بسبب حملة شنتها جماعة شيعية من حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.

وحسب صحيفة “وورلد تربيون” الأمريكية، نشر الجيش العراقي الفيلق الخامس في محاولة منه لإخماد عمليات “داعش” في ديالي، حيث هاجم مدنا يسيطر عليها التنظيم بما في ذلك مدينة بهرز بالقرب من العاصمة الإقليمية بعقوبة.

يذكر أن “داعش” لم تواجه صدامات مع الجيش في ديالي التي يعيش فيها أكراد وشيعة وأقليات عرقية من الأتراك على عكس ما جرى في الأنبار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث