وحيد عبد المجيد يحذر من “العائدين من سوريا”

وحيد عبد المجيد يحذر من “العائدين من سوريا”
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

حذر رئيس فريق الخبراء في حملة المرشح الرئاسي المحتمل، حمدين صباحي, الدكتور وحيد عبد المجيد، من كارثة حقيقية -لم تبدأ بعد- في مصر، تتمثل في “العائدين من سوريا”.

وقال عبد المجيد في تصريحات خاصة لـ”إرم”: “لا يمكن مقارنة هؤلاء بالعائدين من أفغانستان، حيث أن العائدين من سوريا يعدون مدرسة إرهابية في مرحلة الابتدائية، مما يعني أن التفجيرات ستكون في كل الأنحاء والاتجاهات”.

وقال إن “موضوع الأمن والعنف الدائر في مصر، يعد موضوعا جوهريا ومهما في برنامج صباحي الانتخابي”.

وأضاف: “نحتاج إلى حرب حقيقية على الإرهاب، ليس في الإعلام فقط، ما زلنا في مرحلة الدفاع عن النفس ونحتاج لرؤية شاملة، وهو ما يرتكز عليه برنامج صباحي الذي يحمل جوانب ثقافية وسياسية واجتماعية لتجفيف تربة التطرف والإرهاب.

وتابع: “تخوض الشرطة المعركة بنفس فكر التسعينات، رغم أن إمكانياتها الآن تفوق الإمكانيات التي كانت متواجدة في تلك الفترة”.

وأشار إلى أن حمدين صباحي “الأنسب لمصر خلال المرحلة المقبلة، كونه صاحب تجربة سياسية ومجتمعية كبيرة، كما أنه يعرف كافة القوى وتعامل معها حتى تلك المؤيدة للسيسي بما فيها الحزب الوطني، وهذه التجربة العريضة في مصر، لا يمكن أن تخرج من مأزقها بمجرد الحديث عن مستقبل على الأوراق”.

واستبعد عبد المجيد فكرة المصالحة مع الإخوان، أو دعمهم لصباحي في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مشيرا إلى أنه “لا يمكن أن يكون هناك تحالف مع الإخوان، لأن فكرة تكوينها في عام 1928 لن يعود إنتاجها، ولن تقوم لها قائمة، خاصة أن قياداتها أفشلت كل المبادرات بعد فض اعتصام رابعة العدوية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث