لاجئو سوريا في الأردن.. تدفق ومخيمات جديدة

لاجئو سوريا في الأردن.. تدفق ومخيمات جديدة
المصدر: دمشق- (خاص)

تعتزم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأردن افتتاح مخيم الأزرق للاجئين السوريين، على بعد 90 كيلومترا من الحدود السورية، نهاية الشهر الجاري، وذلك بعد أن بلغ مخيم الزعتري حدوده الاستيعابية القصوى، وبدا يضيق على أهله، جراء التدفق المتواصل للسوريين.

وقال مدير التعاون والعلاقات الدولية في المفوضية، علي بيبي إن “مخيم الأزرق يمثل ثلاثة أضعاف مساحة مخيم الزعتري، لكن بنفس الطاقة الاستيعابية، التي تتراوح بين 100 و120 ألف لاجئ”.

وقال:”من خلال التشاور مع الجهات الرسمية الأردنية سيتم افتتاح المخيم في نهاية الشهر الجاري، كون مخيم الزعتري وصل إلى الحد الأقصى من الطاقة الاستيعابية”.

وشكر بيبي الدول، التي ساندت المفوضية والحكومة الأردنية في إنشاء المخيم، مبيناً أنه ثمة حاجة “إلى كلفة تقديرية، رببا تؤثر على استمرارية تقديم الخدمات الإنسانية لهؤلاء اللاجئين”.

وفي سياق آخر، قال بيبي تعليقا على أحداث عنف شهدها مخيم الزعتري أخيرا، وقتل وأصيب فيها عدد من الأشخاص، إن “مفهوم سيادة القانون، يجب أن يحترم ويرسخ من قبل اللاجئين في الأردن، الذي استضاف العدد الكبير منهم داخل أراضيه، ويعامل اللاجئين بكل احترام وتقدير”.

ودعا مدير التعاون والعلاقات الدولية، المجتمع الدولي لتحميل مسؤولياته تجاه هؤلاء، والقيام بدوره الإنساني في دعم الأردن، واللاجئين.

يُذكر أن الأردن يعتبر ثاني أكبر مستقبل للاجئين السوريين بعد لبنان، حيث تصل أعدادهم نحو 600 ألف لاجيء، في وقت اشتكى مراراً من تكاليف إيوائهم، مطالباً بتقديم المساعدات له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث