“كوماندوز” من الفتيات ينضم لحرس الرئيس الفلسطيني

“كوماندوز” من الفتيات ينضم لحرس الرئيس الفلسطيني
المصدر: إرم - (خاص) من محمد خالد

نشرت صحيفة “اندبندنت” البريطانية الثلاثاء تحقيقا أعدته عن ما قالت إنه انضمام أول مجموعة من النساء للحرس الرئاسي الفلسطيني مشيرة إلى أنه مؤشر على سقوط الحواجز بين الجنسين في الضفة الغربية.

ويقول التحقيق إن المجموعة الجديدة من النساء اللاتي انضممن للحرس الجمهوري كانوا يرتدين ملابس القتال والحجاب ويطلقن النار أثناء تدريب على مواجهة إرهابيين محتملين ثم يسرعن في دفع الشخصية البارزة التي كادت أن تغتال إلى داخل سيارة تنطلق مسرعة.

وتقول الصحيفة إن المجموعة المكونة من 22 امرأة فلسطينية تعد البداية في مجتمع ما زال تحت سيطرة الرجال بنسبة كبيرة. وتضيف الصحيفة إن الحرس الجمهوري الفلسطيني يضم 2600 رجلا.

وتقول إن انضمام المرأة إلى الحرس الجمهوري جاء نتيجة للتغير التدريجي في الضفة الغربية في الأعوام الأخيرة، حيث أسقطت بعض الحواجز من أمام المرأة مع تولي عدد من النساء رئاسة بلديات بعض البلدات وتولي عدد منهن مناصب في القضاء وفي مجلس الوزراء.

وأضافت أن ارتفاع نسبة البطالة دفع الأسر إلى تقبل دخول المرأة سوق العمل في أعمال غير اعتيادية.

وتقول الصحيفة إن النساء يمثلن نحو 3 بالمئة من الشرطة الفلسطينية المكونة من 30 ألف عنصر، ولكن توجد مساعي للاستعانة بالمزيد من النساء في الشرطة والقوات الأمنية.

وتضيف أن المجندات الجدد جرى اختيارهن من خريجات العام الماضي من جامعة الاستقلال، وهي أكاديمية أمنية في اريحا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث