مصر تستبعد المنظمات الإخوانية من مراقبة الانتخابات

مصر تستبعد المنظمات الإخوانية من مراقبة الانتخابات
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

استبعدت الحكومة المصرية ممثلة في وزارة التضامن الاجتماعي الجمعيات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين من متابعة ومراقبة الانتخابات الرئاسية المقبلة حيث ستحرم هذه الجمعيات من الحصول على شهادة من الوزارة لتقديمها للعليا للانتخابات كي تستطيع الحصول على إذن مراقبة العملية الانتخابية التي ستجري الشهر المقبل.

وأعلنت وزيرة التضامن المصرية الدكتورة غادة والي، الاثنين، إجراءات إصدار الشهادات للمنظمات الراغبة فى متابعة الانتخابات الرئاسية القادمة وذلك وفقا لنص المادة رقم “4” من القرار رقم “5” لسنة 2014 الصادر من لجنة الانتخابات الرئاسية بإصدار الشهادة المطلوبة لمنظمات المجتمع المدني المصرية الراغبة فى متابعة الانتخابات الرئاسية.

وتتمثل هذه الإجراءات بضرورة أن تتوافر في منظمات المجتمع المدني المصرية التي تتقدم بطلب لكى يصرح لها بمتابعة الانتخابات الرئاسية بعض الشروط منها؛ أن تكون مشهرة وفقا لقانون الجمعيات الأهلية، وأن تكون ذات سمعة حسنة ، وأن تكون لها خبرة سابقة في مجال متابعة الانتخابات.

وأوضحت وزيرة التضامن أن الجمعيات التي اتخذت الحكومة المصرية قرارا بتجميد أرصدتها فى البنوك تعمل بكامل طاقتها الآن بإدارة حكومية ويشارك مديرو المديريات التابعة للوزارة في إدارتها، وتراجع أوضاعها المالية للثلاث سنوات الماضية، مشيرة إلى ان هذه الجمعيات ليس من أغراضها متابعة الانتخابات ومن ثم فليس من حقها متابعة أو مراقبة الانتخابات الرئاسية القادمة.

أما فيما يتعلق بالمنظمات الدولية الراغبة فى متابعة الانتخابات الرئاسية المصرية فهذه المنظمات ستتقدم بطلباتها للجنة العليا للانتخابات الرئاسية التي ستناقش هذه الطلبات وفق الضوابط التي وضعتها ومن ستتوافق طلباته مع شروط العليا للانتخابات سيحصل على حق مراقبة الانتخابات الرئاسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث