سلام: النأي بالنفس أفضل السياسات حيال سوريا

سلام: النأي بالنفس أفضل السياسات حيال سوريا
المصدر: دمشق- (خاص)

أكد رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام, التزام حكومته “بسياسة النأي بالنفس عما يجري في سوريا”, مشيراً في الوقت نفسه إلى أن “مشاركة حزب الله في سوريا موضوع حساس وغير مريح”.

وأضاف سلام “على الجميع أن يسعى إلى معالجة موضوع تدخّل حزب الله بالشأن السوري، بالطرق التي تؤمن سياسة النأي بالنفس على أفضل وجه”.

وتابع سلام “التواصل مع قادة حزب الله في هذا الموضوع أمر مطلوب للتوصل إلى شيء يوقف هذا التدخل أو هذا التورط في سوريا ويعيد الأمور إلى نصابها على مستوى لبنان، وعلى مستوى السعي الجدي للحفاظ على الوحدة اللبنانية وعلى المناعة اللبنانية وعلى النأي بالنفس”.

ويلقى تدخل حزب الله في سوريا، وقتاله إلى جانب الجيش السوري ضد مقاتلي المعارضة، إدانة عربية وغربية واسعة، حيث تعتبر تلك الدول مشاركة الحزب في المعارك بسوريا “يؤجج النزاع الطائفي” في المنطقة ويجر لبنان إلى النزاع السوري، وسط مطالبات دول عربية وغربية بإدراج الحزب على قوائم الإرهاب, كما هددت جماعات متطرفة بينها “جبهة النصرة”، مؤخراً، بنقل الحرب إلى لبنان ما لم يسحب الحزب مقاتليه المشاركين بالنزاع في سوريا.

وقال سلام “نعم الكل يعرف أن هناك وضعاً متمثلاً بمأساة سوريا وبما تعكسه علينا إن كان على مستوى الأعداد الكبيرة من الأخوة السوريين اللاجئين الذين أصبح عددهم يفوق المليون في لبنان أي ربع سكان لبنان، وهذا غير مسبوق في أي دولة في العالم، وإن كان على مستوى المعارك والمسلحين والقتال الدائر في سوريا والذي أيضاً يرشح منه شيء إلى لبنان عبر الحدود، وهذا أمر يجب أن نتوصل إلى معالجته بشكل حازم “.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث