عراقيون يسخرون من برامج المرشحين الانتخابية

عراقيون يسخرون من برامج المرشحين الانتخابية
المصدر: بغداد- (خاص) من وائل البغدادي

مع اشتداد التنافس الانتخابي بين المرشحين للانتخابات البرلمانية العراقية المقرر إجراؤها في نهاية شهر نيسان / ابريل الحالي، لجأ العراقيون إلى السخرية من برامج المرشحين بطرقهم الخاصة عبر مختلف وسائل الاتصال لاسيما وسائل الاتصال الاجتماعي.

وانطلقت الحملات الإعلامية للانتخابات في الأول من نيسان / ابريل الحالي، حسب ما حددته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، التي دعت الكيانات السياسية والمرشحين كافة إلى احترام الأنظمة وقواعد السلوك التي وضعتها المفوضية.

وفي هذا الإطار يقول العراقي فاضل عباس أثناء جلوسه في مقهى شعبي، إن المرشحين لمجلس النواب العراقي المقبل لا يعرفون كيف يكسبون فكر المواطن من خلال لجوئهم لأساليب جعلتهم محط سخرية بين العراقيين.

ويضيف عباس البالغ من العمر 45 عاما في حديث خاص لـ إرم، أن “أحد المرشحين وعد من خلال برنامجه الانتخابي بتشغيل جميع العاطلين عن العمل، فيما وعد آخر ببناء منازل سكنية للفقراء وثالث بتوفير منح دراسية للمتفوقين”، معلقا على هذا الأمر بالقول: “إذا فاز المرشح بعضوية مجلس النواب كيف سيحقق جميع هذه الوعود التي لم يحققها رئيس السلطة التنفيذية”.

وشهدت شوارع بغداد والمحافظات حركة ملحوظة من قبل المرشحين والكيانات السياسية مع بدء الحملات الدعائية، إذ انتعشت صناعة الملصقات الانتخابية والإعلانات على الشاشات الإلكترونية العملاقة لاسيما في الشوارع الرئيسة.

وفي السياق ذاته، يقول مواطن آخر يدعى أحمد محمود، إن “السخرية من البرامج الانتخابية هي واقع حال لمرشحين لا يهمهم حال المواطن ولا يذكرونه إلا قبل الانتخابات بأيام معدودة”.

ويكشف محمود وهو يعمل في سيارة أجرة في منطقة الكرادة في بغداد بحديث خاص لـ إرم، عن قيام أحد المرشحين بتوزيع بطاقات انتخابية تتضمن البرنامج الانتخابي له بين سائقي سيارات الأجرة في مرآب السيارات، موضحا أن برنامج المرشح يتضمن في إحدى فقراته الارتقاء بحال سائق التاكسي.

ويتنافس 9753 مرشحا من المحافظات العراقية في الانتخابات النيابية المقبلة، لشغل 328 مقعدا تمثل مقاعد مجلس النواب العراقي.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مخالفة 14 كيانا مشاركا في الانتخابات نظام الحملات الانتخابية الذي حددته المفوضية قبل انطلاق تلك الحملات.

وقالت المفوضية، في بيان نشر على موقعها الإلكتروني، إن “المفوضية قررت تغريم 14 كيانا مشاركا في انتخاب مجلس النواب، لمخالفتهم نظام الحملات الانتخابية رقم (7) لسنة 2013″، مؤكدة أنه سبق لها وأن غرمت 18 كيانا سياسيا مشاركا في انتخاب مجلس النواب لنفس السبب.

وتحدد الانتخابات البرلمانية المقبلة، الكتلة التي ترشح رئيس الوزراء وتتسلم المناصب العليا في الدولة، وإثر ذلك بدأت الحركات السياسية تنشط في عدة اتجاهات لتشكيل تحالفات فيما بينها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث