تجار مدينة “بنقردان” الحدودية ينتفضون ضد الحكومة التونسية

تجار مدينة “بنقردان” الحدودية ينتفضون ضد الحكومة التونسية
المصدر: تونس - (خاص) من صفية الهمامي

قال الحبيب شواط محافظ “مدنين” أن مدينة “بن قردان” الحدودية التي تعيش إضرابا عاما مفتوحا خارج السيطرة.

وتعيش بن قردان بوابة التراب الليبي حالة من الاحتقان الشديد منذ أن تم إغلاق معبر رأس الجدير الحدودي بين تونس وليبيا من قبل الجانب الليبيي والذي نتج عنه حرق مقر الاتحاد التونسي للشغل وإجبار التلامذة على مغادرة مدارسهم .

معبر رأس جدير هو الشريان الرئيسي لكل أهالي الجنوب التونسي، الجنوب ومورد رزق أهالي بن قردان بشكل خاص، حيث يعتمدون على التجارة في ظل انعدام أي مظهر من مظاهر التنمية.

وتعتبر منطقة بن قردان مدينة ساخنة لتموقعها الجغرافي المتاخم لليبيا التي تشهد اضرابات أمنية عنيفة منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي.

وعلى إثر حرق مقر الاتحاد العام التونسي للشغل أعلن محسن لهيذب كاتب عام الاتحاد المحلي للشغل ببن قردان الدخول في إضراب عام بداية من يوم الخميس 3 أبريل/ نيسان .

ويؤكد مراقبون أن تعكر الوضع في بن قردان بسبب إعلان رئيس الحكومة مهدي جمعة عن إجراءات حكومية تهدف لتقنين التجارة مع الجانب الليبي بهدف الحد من التجارة الموازية والتهريب.

وذهب سكان المنطقة إلى رفع شعارات لاسقاط حكومة مهدي جمعة واتهامه بالإيعاز للجانب الليبي بغلق المعبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث