وزيرة بحرينية تتراجع: لا أعلم بوجود قوات أردنية لدينا

وزيرة بحرينية تتراجع: لا أعلم بوجود قوات أردنية لدينا
المصدر: إرم- (خاص) من أحمد الساعدي

تراجعت وزيرة شؤون الإعلام والمتحدثة باسم الحكومة البحرينية، سميرة رجب، عن التصريحات التي أطلقتها الثلاثاء الماضي من الأردن، والتي أكدت خلالها وجود قوات من الدرك الأردني في البحرين بموجب اتفاقيات أمنية.

وأثارت تصريحات رجب التي أدلت بها من عمّان، أزمة ظهرت تفاعلاتها في وسائل الإعلام البحرينية والأردنية والعالمية، كما في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضطر وزير الإعلام والاتصال الأردني، محمد المومني، إلى الإقرار بوجود قوات في المنامة، بعد ثلاث سنوات من الإنكار الرسمي لذلك، لكنه أوضح أن مهامها “في مجال تبادل الخبرات والتدريب”، مشيرا إلى أن ذلك “ليس سرا”.

لكن الوزيرة البحرينية، قالت إن الإعلام الأردني حرّف تصريحاتها لأسباب لا تعلمها، وأوضحت أنها لا تملك معلومات عما إذا كانت هناك قوات أردنية في بلادها، مستدركة “إن كانت هناك قوات أردنية في البحرين فهي تأتي ضمن اتفاقيات قديمة ولا علاقة لها بأحداث البحرين”.

499 أردنيا يتقاضون رواتب من “الداخلية البحرينية”

ونشرت صحيفة إلكترونية بحرينية، الخميس، وثائق صادرة عن وزارة الداخلية في المنامة، تضمنت كشفا بأسماء 499 أردنيا يتقاضون رواتب من الوزارة.

وقالت صحيفة “مرآة البحرين”: “الوثائق تؤكد وجود نحو 499 دركيا أردنيا في البحرين، يناهز مجموع مخصصاتهم المالية 700 ألف دينار بحريني للشهر الواحد (نحو 1٫8 مليون و300 ألف دولار أمريكي)”.

وبينت الصحيفة أن الوثائق تظهر “بتاريخ (11 شباط 2014) أسماء جميع قوات الدرك الموجودين في البحرين” الذين أظهرت الوثائق أيضاً أنه “جرى دمجهم ضمن كادر الوزارة، إضافة إلى الرواتب المخصّصة لهم وأرقام حساباتهم البنكية”.

بدوره، طالب منتدى البحرين لحقوق الإنسان الأردن، بـ “احترام مطالب البحرينيين في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية”، وبإصدار أمر بـ “سحب قوات الدرك الأردنية العاملة في البحرين متهماً بعض عناصرها بإنتهاكات تخص حالة حقوق الإنسان وتتعارض مع المواثيق الدولية ” على حد وصف منتدى البحرين لحقوق الإنسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث