اتهامات جديدة للنظام السوري باستخدام الكيماوي

اتهامات جديدة للنظام السوري باستخدام الكيماوي

بروكسل ـ أعلن مكتب مستقل لتوثيق الملف الكيماوي السوري، الجمعة، إن قوات النظام السوري ألقت، الخميس، قنبلة تحوي غازاً ساماً مركزاً في حي جوبر بدمشق جنوبي البلاد.

وفي بيان أصدره، قال “مكتب توثيق الملف الكيمياوي في سوريا”: “تم التأكد من استهداف جوبر بدمشق بالغازات السامة، حيث تم توثيق وصول عدة حالات مصابة باختناق إلى المشافي الميدانية في الغوطة الشرقية، وذلك بعد استخدام النظام السوري لقنبلة تحوي غازاً مُركزاً في المنطقة”.

ولم يقدم البيان معلومات أكثر حول عدد المصابين أو نوع الغاز الذي تم استخدامه أو المعطيات التي استند إليها، غير أنه أرفق في بيانه مقطع فيديو تداوله ناشطون معارضون، الخميس، لشخص مصاب بالاختناق يقوم مسعفون بمحاولة إنعاشه بالأوكسجين والمحاقن الطبية.

ومكتب “توثيق الملف الكيمياوي في سوريا”، يُعرف نفسه على أنه “مستقل” وتم تأسيسه في أكتوبر/ تشرين الأول 2012، بهدف توثيق انتهاكات النظام واستخدامه للأسلحة الكيميائية في المناطق السورية، وجمع الدلائل والشهادات بخصوص ذلك.

وعمل المكتب الذي يتخذ من بروكسل مقراً له، على متابعة عملية نقل المخزون الكيمياوي لدى النظام بعد قرار الأخير تسليمه نهاية العام الماضي، من خلال ناشطين سوريين على الأرض والمنظمات الدولية المختصة.

ويحتاج التحقق بشكل “جازم” من استخدام الأسلحة الكيميائية أو الغازات السامة، وتحديد نوعها إلى اختبار الحمض النووي أو الـ (DNA) للمصابين، وذلك من قبل خبراء مختصين في هذا المجال، بحسب ما ذكر اختصاصي سوري في الفيزياء النووية.

وقال الاختصاصي إن الطبيب الذي يستقبل الحالة يستطيع أن يحدد “بشكل أولي” تعرض المصاب لغاز سام أو سلاح كيميائي، لكن تأكيد ذلك بحاجة لـ”تحليلات واختبارات أكثر تعقيداً”.

ووجه النظام السوري، نهاية الشهر الماضي، رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وإلى مجلس الأمن الدولي بخصوص تخطيط “مجموعات إرهابية مسلحة” لاعتداء بسلاح كيميائي في حي جوبر بدمشق، مستنداً إلى ما قال إنه “رصد لاتصالات لاسلكية بين مسلحين بهذا الشأن”.

وحذّر بدر جاموس، الأمين العام لـ”الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية”، الأربعاء، من أن “النظام السوري قد يكون على مقربة من تنفيذ هجوم كيميائي جديد”.

وقال جاموس، في بيان للائتلاف، إن “الرسالة التي أرسلها النظام للأمم المتحدة، والتي تقول إن مجموعات مسلحة من المقاتلين تخطط لهجوم كيميائي في حي جوبر بدمشق، تدل على تخطيط سابق ونية مبيتة من جانب النظام لاستخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين السوريين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث