حوار المعارضة والحكومة الموريتانية يتعثر

حوار المعارضة والحكومة الموريتانية يتعثر
المصدر: نواكشوط - (خاص) من محمد سالم الخليفة

تعثر اللقاء الممهد للحوار بين الحكومة الموريتانية والمعارضة لحظات قبيل انطلاقه الثلاثاء بقصر المؤتمرات في العاصمة الموريتانية نواكشوط.

وأدى غياب ممثلي منتدى الديمقراطية والوحدة المعارض عن الجلسة احتجاجا على عدم حضور ممثلين عن الحكومة في الحوار إلى إلغاء اللقاء الافتتاحي.

وقال مندوبو المنتدى إنهم يرفضون الجلوس على ذات الطاولة مع ممثلين لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم لأنهم قدموا للحوار مع الحكومة والجهاز التنفيذي وليس مع احد سواهم.

وكان ممثلان عن الأغلبية الحاكمة هما رئيس فريقها البرلماني: محمد المختار ولد الزامل والنائب عن حزب الاتحاد الحاكم المدير ولد بونه قد حضرا كممثلين للأغلبية في الجلسة التمهيدية، فيما حضر عن كتلة المعاهدة المعارضة كل من: رئيس حزب الصواب عبد السلام ولد حرمه، و الأمين العام لحزب الوئام إدومو ولد عبدي ولد الجيد.

وقال منتدى الديمقراطية والوحدة المعارض في بيان أعقب تعليق الجلسة؛ إنما كان مقررا اليوم هو جلسة للاتفاق على جدول أعمال الحوار وليس “الحوار” لأن “الحوار يكون مع السلطة القائمة وجهازها التنفيذي وليس حوارا بين أحزاب فحسب، وهو ما ينبغي أن يكون واضحا في وفود التفاوض عندما يبدأ الحوار”.

وعبر المنتدى عن رفضه لأي توظيف إعلامي أو دبلوماسي للحوار المرتقب من أجل تحقيق مكاسب خاصة أو لتضليل الرأي العام الوطني أو الدولي باعتبار أن ذلك سيكون خطأ كبيرا على حد تعبير بيان المنتدى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث