نائب الرئيس العراقي: المعارضة السورية معارضة فنادق

نائب الرئيس العراقي: المعارضة السورية معارضة فنادق
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد الساعدي

وصف نائب الرئيس العراقي الدكتور خضير الخزاعي، المعارضة السورية أنها «معارضة فنادق لا خنادق»، مشيراً إلى أن تحفظ العراق على قرار إعطاء مقعد سوريا لائتلاف المعارضة؛ لأنه يعارض ميثاق الجامعة العربية.

ونفى الخزاعي في حديث صحافي أن يكون خروجه من قاعة القمة العربية التي عقدت في الكويت الأسبوع الماضي كانت للاعتراض على كلمة رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا، مضيفاً: ” أنا خرجت والدكتور نبيل العربي يتكلم لارتباطي بلقاءات، ولكن الصحافيين حساسون جدا وقد خرج معي وزيران فطلبت منهم العودة حتى لا يعتقد أننا مقاطعون، وعندما عدت كان الجربا أنهى كلمته ولكني لم أقاطعها”.

وفيما يتعلق بعلاقات بغداد والرياض، أكد نائب الرئيس العراقي: “طرقت باب السعودية ووجدت أجوبة إيجابية لكن لم يترتب عنها اي أثر، وسأطرق بابهم مرة ومرتين”، مبدياً حرص العراق على إيجاد أفضل العلاقات مع العالم العربي.

واعتبر الخزاعي أنه: “من الخطأ أن يتعامل الناس مع العراق وفق منطلقات وخلفيات قديمة”، مشددا على: “ضرورة العمل عربيا على تمتين العلاقات وحل الأزمات إن وجدت، وخلق من العدو محايدا ومن المحايد صديقا ومن الصديق شريكا”.

وفيما يتعلق بالوضع التركي ومواقف رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، قال خضير الخزاعي إن: “تركيا ابتليت برجل عمرها ودمر علاقاتها”.

وبشأن وجود أسرى كويتيين في العراق، أكد الخزاعي عدم وجود أي أسير كويتي حي في السجون العراقية: “فالنظام السابق قضى على مليون عراقي وعشرات الكويتيين وأودعهم مقابر جماعية لا نعرف مكانها”.

ووضع الخزاعي القيود الكويتية على تأشيرات العراقيين في خانة: “عقدة الخوف من العراقيين، فصدام ترك ظاهرة سلبية والزمن كفيل بحلها”، نافيا على صعيد آخر ان تكون المناهج العراقية متضمنة أي إساءة للكويت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث