برلمان العراق يشيد بمعركة عشائر الأنبار ضد “داعش”

برلمان العراق يشيد بمعركة عشائر الأنبار ضد “داعش”
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

أشاد رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي بعشائر الأنبار، التي تدعم القوات الأمنية في مطاردتها لـ”القاعدة” وفلول تنظيم “داعش”، معتبراً أنهم “يسطرون أروع الملاحم اليوم”.

ولفت النجيفي في بيان حصلت “إرم” على نسخة، منه إلى أن “أي انتقاد موجه إلى الحكومة أو إدانة طريقة تصرف أو أسلوب عمل، لا يعني بأي شكل من الأشكال بأننا نوافق، أو نتعاطف مع كل من يريد بالعراق السوء، أو يحاول ضرب الوحدة الوطنية”.

ورغم أن هذه المرة الأولى، التي يُشيد فيها النجيفي بجهود العشائر، التي يقودها شريكه في “ائتلاف متحدون”، رئيس الصحوات الشيخ أحمد أبو ريشة، إلا أنه حَملّ الحكومة مسؤولية تفاقم الأوضاع في الأنبار.

وأكد أن “من كان يعتصم في الأمس، هو نفسه من يدافع عن الأنبار اليوم، وهو نفسه من تصدى للهجمة الموغلة في التخلف والعدوانية التي تمثلها القاعدة”، مبيناً أن “المواطن الشريف يستحق أن تلبى مطالبه، وأن تنظر الحكومة إلى دوره ووطنيته بعين التقدير”.

وأوضح أنه “ليكن واضحا بأننا نعد استباحة، وتغلغل فلول القاعدة إلى بعض مناطق الأنبار، خطأ كبير تتحمله الحكومة بسبب إجراءاتها الضعيفة في استيعاب الوضع، وكسب المواطنين في هذه المحافظة لأنهم يمتلكون التصميم، والعزيمة على دحر الإرهاب”.

ونفذت أغلب عشائر الأنبار، اعتصاما مفتوحا استمر أكثر من عام، للمطالبة بإطلاق سراح سجناء لم تثبت إدانتهم، وتحقيق التوازن في الوظائف العامة، وإلغاء قانون اجتثاث أعضاء حزب البعث المنحل السابقين.

لكن هذه العشائر انهت اعتصامها بعد دخول تنظيم الدولة الأسلامية في العراق والشام “داعش”، إلى مدينتي الرمادي والفلوجة، وساندت الأجهزة في جهودها لطرد المسلحين، وتطهير جميع مدن الأنبار منهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث