النجيفي: هناك من يسعى لإقصاء السنة عن الانتخابات

النجيفي: هناك من يسعى لإقصاء السنة عن الانتخابات
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

اتهم رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي، جهات لم يسمها بـ”الدفع باتجاه إقصاء السنة من المشاركة في الانتخابات القادمة”، داعيا الحكومة والمسؤولين الأمنيين إلى “تحمل واجباتهم أو مصارحة الشعب العراقي بعجزهم عن حمايته”.

ونقل بيان لـ”ائتلاف متحدون” عن زعيمه أسامة النجيفي قوله: “انهيار أمني جديد، يتصل بحلقات المسلسل السوداوي الذي يستهدف الإنسان العراقي وقع مساء أمس، ليضاف شهداء وجرحى في الأعظمية والعامرية إلى شهداء ديالى وبهرز، وطاحونة الموت تسرع في دورانها دون أن تجد من يوقفها من المسؤولين عن أمن الوطن والمواطن”.

وقتل الثلاثاء 14 شخصا وأصيب 54 بانفجار ثلاث سيارات مفخخة في مناطق السيدية والعامرية والأعظمية، ببغداد.

وأضاف أن ائتلاف متحدون للإصلاح دان واستنكر كل العمليات التي راح ضحيتها مواطنون أبرياء، وأصدر البيانات والتصريحات على لسان قادته ضد الإرهاب والميليشيات التي أوغلت في الجريمة.

ولفت إلى أنه: “عندما تتركز عمليات التفجير والقتل والاعتقال والتهجير على المناطق التي يسكنها مواطنون من المكون السني، فإن ذلك هدفه خلق حالة من الانقسام المجتمعي وتدمير بنية الوطن وإلحاق أفدح الأضرار بمستقبل العراقيين جميعا”.

ورأى رئيس البرلمان أن “خيوط المؤامرة واضحة وجلية، فهناك من يدفع المكون السني إلى التطرف عبر التهميش وعبر المعاناة اليومية من إجراءات تعسفية ومن انفلات الميليشيات التي تقتل وتفجر وتهجر دون أن تطالها يد الدولة أو يد العدالة”.

وربط النجيفي بين هذه الأحداث وبين الانتخابات التشريعية التي من المفترض أن تجرى في 30 نيسان / أبريل المقبل، مؤكدا أنه “ليس خافيا أن تسارع وتيرة هذه الجرائم يأتي كلما اقتربنا من يوم الانتخابات، مما يثير الكثير من الشكوك في أن هناك من يدفع باتجاه إقصاء السنة من المشاركة في الانتخابات القادمة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث