قريع: بناء كنيس يهودي يهدد مستقبل المسجد الأقصى

قريع: بناء كنيس يهودي يهدد مستقبل المسجد الأقصى
المصدر: إرم – (خاص) فراس أحمد

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد قريع، إن “مخطط بناء كنيس (جوهرة إسرائيل)، يعتبر كارثة تهدد مستقبل المسجد الأقصى المبارك”، مشيرا إلى أن إسرائيل ماضية بتهويد المدينة المقدسة.

وحذر قريع من مناقشة اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء الإسرائيلية، الاعتراضات المقدمة على المخطط الإسرائيلي الرامي لبناء الكنيس داخل البلدة القديمة، الذي يبعد 200 متر عن المسجد الأقصى، ويقع في الجانب الغربي منه.

وقال إن “حكومة الاحتلال الإسرائيلية تعكف منذ زمن، على تطويق المسجد الأقصى المبارك بالبناء الاستيطاني والكنس اليهودية، لفرض أمر واقع جديد يتجلى بتهويد المدينة بالكامل، ما يتيح تقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا، وهو ما تطمح له حكومة الاحتلال الإسرائيلي”، مشددا على أهمية الدفاع عن حرمة المسجد الأقصى والتصدي لعاصفة التهويد الإسرائيلي المنظم له.

وأشار إلى أن أبرز ما تسعى إليه سلطات الاحتلال “هو تهميش وتغيير الأمر الواقع لعظمة العمارة الإسلامية التي تتميز بها بلدة القدس القديمة من خلال مبانيها، التي يقع على رأسها جوهرة القدس المتمثلة بالمسجد الأقصى وقبة الصخرة، حيث تحاول سلطات الاحتلال اليوم طمسها من خلال بناء كنس جديدة ضخمة تتجاوز بارتفاعها ارتفاع قبة الصخرة والمسجد الأقصى”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث