الائتلاف: تصريحات الجعفري تهديد واضح بارتكاب مجزرة

الائتلاف: تصريحات الجعفري تهديد واضح بارتكاب مجزرة
المصدر: دمشق- (خاص)

طالب رئيس اللجنة القانونية للائتلاف الوطني السوري هيثم المالح، المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية، تجاه احتمالية أن يرتكب نظام الأسد مجزرة كيماوية جديدة في سوريا.

بعد ما وصفه بـ”التهديد الواضح لمندوب النظام السوري في الأمم المتحدة بشار الجعفري، عندما قال: “إننا نخشى من خطورة تعرض القوافل الناقلة للأسلحة الكيماوية في الساحل السوري إلى هجمات مسلحة، من قبل بعض المقاتلين، ومن ثم شروعهم بمجزرة كيماوية ولصقها بالقوات النظامية، إضافة إلى عرقلة تسليم الأسلحة الكيماوية لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية بالموعد المحدد”.

وقال المالح في بيان حصلت “إرم” على نسخة منه، “إنّ هذا الكلام يعكس عدم جدية الأسد في تسليم الكيماوي، وعجزه عن مواجهة الثوار في الساحل السوري، ما دفعه، إلى التلميح بارتكاب مجزرة كيماوية أو آخرى، بذريعة حماية القوافل الكيماوية، والتي يحاول النظام اتخاذها كشماعة يشرعن من خلالها قتل السوريين أمام قانون المجتمع الدولي”.

وختم المعارض السوري قائلاً: “إنّ نظام الأسد ما زال يحاول المراوغة، والبحث عن شماعة سياسية يتهرّب بواسطتها من تسليم السلاح الكيماوي،لأنّه يعلم عين اليقين، بأنّ وجوده في سوريا، متعلق بوجود الكيماوي، وأن تخليه عنه، يعني تخليه عن كرسيّه الراجف الذي قتل مئات الألوف من السوريين، بغية الحفاظ على وجوده”.

وفي السياق ذاته أثنى الأمين العام للائتلاف الوطني السوري بدر جاموس في تصريح صحفي له، على العمليات القتالية للجيش السوري الحر في الساحل، والتي صدّ خلالها “هجمات نظام الأسد وميليشات إيران وحزب الله بحق المدنيين العزل”. وأشاد الأمين العام “بجهود الجيش الحر في سبيل تخليص سوريا من حكم عائلة الأسد الديكتاتوري” (حسب قوله)، وقال:” إننا نثق بالجيش السوري الحر وقدرته على حماية المدنيين بما يتفق مع مبادئ الثورة السورية والأسس التي تم تشكيله عليها. ونؤكد دعمنا الكامل لثوار الساحل، وسعينا الحثيث لجلب كافة أشكال الدعم العسكري والسياسي لكافة الثوار من أجل تحرير البلاد من أعداء الإنسانية وسالبي الحقوق، وتمكين الشعب السوري من الحصول على الحرية والديمقراطية والعدالة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث