التأسيسي التونسي “مصدوم” من حكم إعدام 528 من الإخوان

التأسيسي التونسي “مصدوم” من حكم إعدام 528 من الإخوان

تونس- عبّرت رئاسة المجلس التأسيسي التونسي عن “صدمتها” إزاء حكم الإعدام في حق عدد من قيادات وأنصار الإخوان المسلمين ومن ضمنهم عدد من البرلمانيين السابقين.

وقالت رئاسة التأسيسي التونسي، في بيان لها الأربعاء، إنّ حكم الإعدام الذي تلقّاه المجتمع الدولي وكل الأطراف الحقوقية ببالغ “الاستياء والرفض يتنافى مع مقوّمات حقوق الإنسان، ومن شأنه أن يسهم في تعقيدات الأوضاع الأمنية في مصر وتصعيد موجة الاحتقان والتباغض وتفكيك وحدة الشعب المصري الشقيق وتهديد مكتسبات ثورته”.

واعتبر بيان التأسيسي أنّ أحكام الإعدام “تفتقر إلى معايير المحاكمة المنصفة والعادلة وتتجاهل المواثيق الدولية المرتبطة بحقوق الإنسان”.

ودعت رئاسة المجلس القضاء المصري إلى “التمسّك بدوره الأساسي بعيداً عن كل أشكال التوظيف”.

وأضاف بيان التأسيسي التونسي أنّ رئاسة المجلس تعتبر أنّ مثل هذه الأحكام “تتعارض مع القيم والمبادئ التي ارتكزت عليها ثورات الربيع العربي وفي مقدّمتها حق التعبير عن الرأي بكل حرية وديمقراطية ورفض الظلم والطغيان والاستبداد”.

وطالبت رئاسة المجلس التأسيسي السلطات المصرية “باتخاذ التدابير الضرورية من أجل الحد من الاحتقان بدءاً بإطلاق سراح البرلمانيين”.

كما أعربت عن أملها في تجاوز هذه الأزمة ونجاح الشعب المصري “في تحقيق ما يصبو إليه في هذه المرحلة الحسّاسة التي تتطلّب مزيدا من الوحدة والتوافق الوطني بين كل القوى السياسية الديمقراطية بعيدا عن كل مظاهر الانتقام والتشفي وكلّ ما من شأنه أن يزيد في تأجيج الاحتقان وزرع التفرقة في صفوف المجتمع المصري”.

وقضت محكمة مصرية الاثنين الماضي بإحالة أوراق 528 متهما من مؤيدي مرسي إلى مفتي الديار، لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم، وبراءة 17 آخرين، وتحديد جلسة 28 أبريل/ نيسان المقبل للنطق بالحكم؛ بعد إدانتهم بـ”الهجوم على أقسام شرطة وقتل شرطي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث