حزب التحرير الأردني يعتصم ضد اعتقال اثنين من أعضائه

حزب التحرير الأردني يعتصم ضد اعتقال اثنين من أعضائه
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

اعتصم، الأربعاء، العشرات من أعضاء حزب التحرير في الأردن، أمام البوابة الرئيسية لمجلس النواب، احتجاجاً على اعتقال اثنين من أعضاء الحزب، أثناء تواجدهما في أروقة البرلمان الثلاثاء.

وقالت مصادر لـ “إرم” إن الأجهزة الأمنية اعتقلت نايف لافي، وإبراهيم الخرابشة، بعد ضبط منشورات محظورة بحوزتهما، ناهيك عن أن الحزب غير مرخص، أو مقيد في سجلات وزارة الداخلية.

بيد أن أنصار الحزب المعتصمين، يؤكدون أن تواجد لافي، والخرابشة، في مجلس النواب، كان بهدف تسليم مقترحات للجنة القانونية النيابية تتعلق بقانون منع الإرهاب.

واستنكر المعتصمون اعتقال مواطنين من داخل البرلمان بصفته بيت الشعب والأمة، مشيرين إلى أنه “مجلس جبان”، و”مجلس عار”، لمنحه الثقة للحكومة التي، قالوا إنها “تقاعست في التحقيق بمقتل القاضي الأردني رائد زعيتر.

ووزع المعتصمون بياناً للحزب موقع من المكتب الإعلامي لحزب التحرير، وحمل عنوان “مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل، ويتعاون مع النظام لقهر ومحاربة دعاة الإسلام”.

وجاء في البيان:”إن الحزب في ولاية الأردن يبين موقفه الرافض لمشروع القانون المعدل لقانون منع الإرهاب، والتحذير منه ومنع تمريره، لأنه محاولة لإعادة الأمة لبيت الذل، الذي خرجت منه، ولأنه تم إعداده لمحاربة كل من يدعو لمقاومة المحتل وطرد اليهود من الأرض المباركة، وكل من يسعى لإيجاد دولة الإسلام حتى بالطريقة السلمية، ناهيك عن كونه سلعة أمريكية لمحاربة الإسلام والمسلمين”.

وتابع:”إنه لمن العار على مجلس النواب أن يعتقل أبناء الأمة من شباب حزب التحرير أمام أعين نوابه وبعلمهم، وهم الذين صدعوا رؤوس الناس بإنجازهم للتعديلات الدستورية، التي أدعي بأنها منعت اعتقال الناس على الرأي، ومنعت محاكمة المدنيين أمام محكمة أمن الدولة، والمحاكم العسكرية، فها هي أجهزة أمن النظام داست على تعديلاتهم الدستورية، أمام أعينهم، واعتقلت أبناء الأمة من داخل مجلس الأمة، الذي يوصف كذبا وزورا وبهتانا بأنه بيت الشعب وبيت الأمة”.

يذكر أن الحزب تأسس في العام 1953، في مدينة القدس في فلسطين، على يد القاضي تقي الدين النبهاني، ويدعو إلى إعادة إنشاء دولة الخلافة الإسلامية، وتوحيد المسلمين جميعاً تحت مظلة دولة الخلافة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث