الاتحاد الأوروبي يعارض حكم الإعدام الصادر بحق الإخوان

الاتحاد الأوروبي يعارض حكم الإعدام الصادر بحق الإخوان
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد الهاشمي

انتقدت الممثل السامي للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، حكم الإعدام الصادر بحق 529 من أنصار الإخوان المسلمين في مصر، مؤكدة معارضة الاتحاد لهذا الحكم.

وقالت آشتون: “تلقيت بقلق بالغ أن محكمة المنيا في جنوب مصر حكمت على 529 من أنصار الإخوان المسلمين بالإعدام..على الرغم من الطابع الجدي للجرائم التي أدينوا بها، إلا أنه لا يمكن تبرير أبدا هذه العقوبة “.

وأكدت أن الاتحاد الأوروبي “يعارض عقوبة الإعدام في جميع الظروف، فهي عقوبة قاسية وغير إنسانية، كما أنها غير رادعة وتمثل إنكارا غير مقبول لكرامة الإنسان”.

واستطردت “أكرر دعوة الاتحاد الأوروبي للسلطات المصرية المؤقتة، أن تضمن حقوق المتهمين في محاكمة عادلة يتاح لها الوقت الكافي، تماشيا مع المعايير الدولية وعلى أساس اتهامات واضحة وتحقيقات مستقلة، فضلا عن حق الاتصال للمحامين وأفراد الأسرة، ويعد هذا الأمر مهما بشكل خاص للتدليل على مصداقية تحول مصر نحو الديمقراطية “.

بكري يفتح النار على أمريكا

وفي الإطار ذاته، انتقد الكاتب الصحفي مصطفى بكري، إعلان أمريكا قلقها تجاه صدور حكم الإعدام على 529 إخوانياً ، قائلا ” قبل أن تعلن واشنطن عن قلقها لصدور أحكام بالإعدام على عدد من الإرهابيين، كنا نود أن نسمع رأيها في الجرائم الإرهابية التي ترتكبها هذه الجماعة”.

وأضاف في تغريدة له على تويتر، “القضاء الذي حكم في هذه القضية هو قضاء مصر ليس قضاء أمريكا”، مؤكدا على أن قضاء مصر “مستقل ولا يسمح للسلطة بالتدخل في شؤونه، عكس قضاء أمريكا..أظن أن سجن غوانتانامو ومحاكماته، هي خير دليل على ذلك”.

وتابع بكري “لا يجب السماح أبدا بتدخل أمريكا أو عملائها في شؤون القضاء، ولا أحد يجب أن يزايد على القضاء المصري، ولا يجب السماح بتعرض القضاء للإرهاب الفكري والمادي، في الفترة المقبلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث