الخرباوي: إعدام أكثر من 500 إخواني ليس حكما

الخرباوي: إعدام أكثر من 500 إخواني ليس حكما
المصدر: القاهرة- (خاص) من مروان أبوزيد

علق القيادي الإخواني المنشق ثروث الخرباوي،على صدور قرار من المحكمة بإحالة أوراق أكثر من 500 إخواني إلى فضيلة المفتي لإبداء الرأي في شأن إعدامهم، أن ذلك قرار و ليس حكما قطعيا بالإعدام.

وقال الخرباوي ” للعلم فقط؛ لم يصدر أي حكم بإعدام أحد، ولكن الحكم الذي صدر كان متضمنا فقط البراءة لستة عشر متهما، ثم صدر قرار وليس حكم، بإحالة أوراق باقي المتهمين إلى فضيلة المفتي لإبداء الرأي في شأن الإعدام من عدمه”.

وأضاف عبر صفحته الشخصية على موقع “فيس بوك”، “إن ذلك يعتبر إجراء قانونيا ألزم به القانون، ويجوز للقاضي أن يستخدمه قبل سماع المرافعات، ويجوز له أيضا أن يستخدمه بعد سماع المرافعات، إذ أن قانون الإجراءات الجنائية طلب منه استطلاع رأي المفتي إلا أنه لم يحدد له توقيت طلب هذا الرأي، ويحق للقاضي أن يقضي بعد ذلك ـ رغم إحالة الأوراق للمفتي ـ بالبراءة أو بالسجن”.

وأوضح، أنه يجب “أن نفرق هنا بين صحيح القانون وبين ما تعودنا عليه، وفقا للثقافة القانونية التي أخذناها من أفلام السينما، كما أن من حق القاضي أن يعرض عن الطلب الذي يقدم شفاهة برد المحكمة, طالما لم يتخذ طالب الرد الإجراءات التي نص عليها القانون”.

وتابع : ” الغريب أن أحدا من الذين يتصدرون للإفتاء لم يقرأ أوراق القضية ولم يعرف تفصيلات الاتهامات المنسوبة للمتهمين، وما هي العقوبات التي يحددها قانون العقوبات بالنسبة لهذه الاتهامات، أما الأغرب هو أن عدد المتهمين الحاضرين كانوا زهاء مائة وستين، وأن أحكام البراءة صدرت غيابيا بالنسبة للبعض بما يعني أن القاضي قرأ القضية قراءة مستفيضة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث