الإبراهيمي يستبعد استئناف محادثات جنيف للسلام حالياً

الإبراهيمي يستبعد استئناف محادثات جنيف  للسلام حالياً

دمشق ـ أعلن المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي الاثنين، انه من المستبعد في الوقت الحاضر استئناف الحوار بين النظام السوري والمعارضة في جنيف.

وقال الإبراهيمي للصحافيين في الكويت حيث يشارك في القمة العربية التي تفتتح الثلاثاء أن “العودة إلى جنيف في الوقت الحاضر ليست واردة لأن شروطها غير متوافرة”.

وأجاب رداً على سؤال عما إذا كان سيزور سوريا قريبا “خلاص، كفاية”.

يذكر أن الجلسة الثانية من مفاوضات جنيف الرامية للبحث عن حل سياسي للنزاع انتهت إلى الفشل في 15 شباط/ فبراير الماضي.

كما لم يتم تحديد أي موعد لاستئناف المفاوضات. وكانت دمشق أعلنت في 14 آذار/ مارس الحالي أن الوسيط الدولي الإبراهيمي “تجاوز” حدود مهمته اثر انتقاده إجراء انتخابات رئاسية في البلد في ظل النزاع المستمر فيه منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وكان الإبراهيمي حذر من أن الانتخابات الرئاسية التي لم يعلن عن موعدها بعد ستؤدي إلى نهاية المفاوضات الساعية إلى وضع حد للنزاع. والمطلب الأساسي للمعارضة هو رحيل الأسد.

وفي سياق آخر، متصل بالشأن السوري، أشارت مصادر مطلعة إلى أن توافقاً بالرؤى حصل بين الأخضر الإبراهيمي ووزير الخارجية المصري نبيل فهمي مفاده ضرورة دعم الحل السياسي للخروج من الأزمة الراهنة في سوريا.

وكان الإبراهيمي قد التقى الاثنين، الوزير المصري في الكويت عقب مشاركته في الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة العربية، وقبيل بدء فعاليات القمة ذاتها صباح الغد.

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية بدر عبد العاطي إنه جرى خلال اللقاء مناقشة مختلف أبعاد الملف السوري وتبادل وجهات النظر حول سبل إعطاء الزخم المطلوب لهذا الملف، بما يدعم فرص الحل السياسي ويجنب الشعب السوري مزيداً من الخراب والدمار.

وأضاف عبد العاطي أن وزير الخارجية استمع لتقييم الإبراهيمي في شأن مواقف مختلف الأطراف الإقليمية والدولية المهتمة بهذا الملف، كما شدد فهمي علي ضرورة احترام التطلعات المشروعة للشعب السوري نحو الحرية والديمقراطية والابتعاد بالبلاد عن شبح الطائفية والحفاظ على وحدة الأراضي السورية والاستمرار في جهود البحث عن حل سياسي.

ويناقش القادة العرب ضمن الموضوعات المطروحة على أجندة القمة العربية سبل الوصول لحل سياسي للأزمة السورية.

ووجه وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم التحضيري للقمة في القاهرة يومي 9 و10 آذار/ مارس الجاري، دعوة إلى رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا، لاطلاع القادة العرب على رؤية المعارضة لسبل الوصول لحل سياسي بعد تعثر مفاوضات “جنيف2”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث