الجيش المصري يكشف حقيقة اجتماع “الأزمة”

الجيش المصري يكشف حقيقة اجتماع “الأزمة”
المصدر: القاهرة- (خاص) من علاء الدين حافظ

كشف المتحدث العسكري للجيش المصري، العقيد أحمد محمد علي، حقيقة ما تناولته وسائل الإعلام حول مشاركة وفد عسكري مصري في اجتماع مع الجانب الإسرائيلي الأسبوع الماضي، بما عرف بـ”اجتماع الأزمة”.

وربط هذا الخبر، بتصريحات مجهولة المصدر، مفادها أن الجانب الإسرائيلي يسعى مع الإدارة الأمريكية لإنهاء صفقة طائرات الأباتشي التي طلبتها مصر، خلال الفترة الماضية، لتعزيز جهودها في مكافحة الإرهاب بسيناء.

وأكد علي، عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك”، أن الاجتماع التنسيقي الدوري الذي عقد بين جهازى الاتصال للجانبين الأسبوع الماضي، كان لبحث تأمين الحدود المشتركة، وفق الملاحق الأمنية التي تضمنتها اتفاقية السلام بين البلدين.

وأضاف أن هذه الاجتماعات، تعقد منذ عام 1982 بشكل دوري “3 مرات سنوياً”، يكون أحدها في القاهرة والآخر في تل أبيب، أما الثالث في روما بنهاية العام، باعتبارها المقر الرئيسي للقوة متعددة الجنسيات ، التي تراقب تنفيذ بنود اتفاقية السلام .

وأضاف “الاجتماع المشار إليه لا يتطرق على الإطلاق إلى أية موضوعات تتعلق بالتعاون العسكري، ويقتصر فقط على آليات التنسيق بين الجانبين ووسائل الإتصال بينهما”.

وتابع علي:” الصورة التي تم ارفاقها بالخبر تعود لتاريخ قديم ، وتم الحصول عليها من المواقع الإلكترونية للقوة متعددة الجنسيات على “الإنترنت” ، ولم يتم إلتقاطها خلال الإجتماع الدوري بين الجانبين الأسبوع الماضي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث