الائتلاف السوري: الأسد “كاذب” وغير معني بمواجهة إسرائيل

الائتلاف السوري: الأسد “كاذب” وغير معني بمواجهة إسرائيل
المصدر: دمشق- (خاص)

أكد عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري فايز سارة أن نظام بشار الأسد ظهر على حقيقته، بأنه ليس نظام ممانعة ومعادي لإسرائيل، فهو “نظام كاذب”، حيث لم يقم بأي رد فعل عسكري على عمليات الاحتلال الإسرائيلي خلال أعوام حكمه.

وأضاف أن الثورة جاءت لتثبت بأن نظام الأسد ليس معنياً بالدخول في مواجهة مع الاحتلال، في حين أنه دخل في أشد مواجهة، وحرب ضد الشعب السوري.

وتأتي تصريحات سارة في بيان وصل إلى “إرم” نسخة منه، وجاء رداً على تراجع نظام الأسد عن تهديداته بضرب إسرائيل بعد الغارات، التي شنتها منذ يومين على قواعد لقوات النظام في الجولان.

وأشار سارة إلى أن:”جبهة الاحتلال الإسرائيلي مع نظام الأسد من أكثر الجبهات هدوءاً، ولم يحصل فيها خروقات أمنية، أو عسكرية منذ نهاية حرب العام 1973، حيث كان نظام الأسد يكتفي بالتعليق على الخروقات الإسرائيلية بالقول إن إسرائيل تحاول جرنا إلى معركة، وسنختار الزمان والمكان المناسبين للرد، ولا يأتي هذا الزمان والمكان، رغم أنه سبق وللطيران الحربي الإسرائيلي أن اخترق جدار الصوت فوق قصر الرئاسة في اللاذقية”.

وتعقيباً على تصريحات نائب وزير خارجية سوريا فيصل المقداد حول التزام نظام الأسد الكامل بتنفيذ تعهداته فيما يتعلق بالأسلحة الكيميائية، أوضح سارة أن “النظام كاذب، واعتاد النفاق، وأقواله لا تتعدى كونها محاولة لكسب الوقت، ولتسجيل كذبة جديدة في قائمة أكاذيبه، ولو كان يريد التنفيذ لكان نفذ اتفاقه مع الجهات الدولية”.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن الخميس تكثيف طلعاته الجوية، ونشاطاته العسكرية عند حدود سوريا الجنوبية، وتحديداً بالقرب من منطقة جبل الشيخ.

وأشار إلى أن “قوات معززة من سلاح المدرعات انتشرت على طول الحدود في أعقاب مزاعم بشار الأسد”، بالرد على القصف الإسرائيلي على سوريا، في أعقاب عملية تفجير وقعت عند الحدود، وأصيب فيها أربعة جنود إسرائيليين.

ويرى الخبير في شؤون الشرق الأوسط، إيال زيسر، أن “تسخين الأوضاع على الحدود الجنوبية لسوريا، لم يأت صدفة، وله علاقة بالذكرى السنوية الرابعة لاندلاع الثورة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث