الأمم المتحدة “قلقة” إزاء تحرش بطالبة في جامعة القاهرة

الأمم المتحدة “قلقة” إزاء تحرش بطالبة في جامعة القاهرة
المصدر: إرم - القاهرة

عبر فريق الأمم المتحدة في مصر عن “قلقه” من التقارير حول تحرش جنسي جماعي وقع يوم 16 مارس/آذار الجاري في جامعة القاهرة، غرب العاصمة المصرية القاهرة.

وقال مكتب الأمم المتحدة بالقاهرة في بيان له اليوم “وفقا لهذه التقارير، تعرضت طالبة لمضايقات لفظية وجسدية وتحرش من زملائها الذكور في الحرم الجامعي، ويعد هذا الحادث غير مسبوق إذ هي المرة الأولى التي يتم فيها الإبلاغ عن حادثة تحرش جنسي جماعي داخل مؤسسة تعليمية”.

واعتبر البيان أنه “للنساء والفتيات الحق في أن يعشن حياة خالية من جميع أشكال العنف وفقا للدستور المصري وللإلتزامات التي تعهدت بها الحكومة المصرية ضمن الإتفاقيات الدولية المعتمدة في إطار الأمم المتحدة، بما فيها اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة”.

ودعا فريق الأمم المتحدة في مصر السلطات لزيادة التدابير الوقائية لضمان سلامة النساء والفتيات في الأماكن العامة والخاصة وتقديم مرتكبي هذه الجرائم إلى العدالة.

وفي وقت سابق اليوم، أدان جابر نصار رئيس جامعة القاهرة في بيان له واقعة التحرش بإحدى الطالبات بكلية الحقوق.

وقال نصار في بيانه “أؤكد بصفتي الشخصية والوظيفية إدانتي الكاملة لجريمة التحرش بالنساء، وأن هذه الجريمة يجب أن ينال مرتكبوها العقاب المستحق دون أن تتحمل الضحية أى جريرة أو لوم، فهي جريمة منكرة وغير مبررة على الإطلاق”.

وأضاف نصار “تؤكد الجامعة أن الطالبة ليست محالة إلى التحقيق وإنما مدعوة إلى الشهادة فيما حدث.

وتابع نصار “أؤكد عن أسفي واعتذاري عما جاء بحديثي عن ملابس الطالبة الضحية فقد كان ذلك خطأ مرده الإرتباك من خطورة ما حدث”.

وفي تصريحات سابقة له، قال نصار إن “واقعة التحرش جاء بسبب ارتداء الطالبة عباءة، حيث رفض الأمن دخولها بها، فقامت بخلعها”.

وتابع البيان الرسمى الصادر عن رئيس الجامعة ” وأخير اً فإنني بشخصي وبصفتي أنضم إلى كل الجهود التي تكافح العنف ضد النساء داخل الجامعة أو خارجها.. وأرجو أن يكون ذلك اعتذاراً كافيا وتوضيحاً ملائماً عن هذا الأمر”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث