الجربا: الشعب السوري يُقتل بأسلحة روسية و إيرانية

الجربا: الشعب السوري يُقتل بأسلحة روسية و إيرانية

بروكسل- قال رئيس الائتلاف السوري المعارض، أحمد الجربا “إن الشعب السوري يقتل بأسلحة إيرانية وروسية، وبأيادي مرتزقة من حزب الله، لكن ما يقتلنا بالفعل هو الصمت الأممي الرهيب”.

وكان الجربا يتحدث أمام عدد من البرلمانيين الأوروبيين، وبعض مكونات المجتمع المدني والجمعيات-التي تعنى بالملف السوري- وعدد من المثقفين خلال جلسة في البرلمان الأوروبي، الإثنين، دعت إليها المجموعة البرلمانية سبينيلي التي يترأسها عضو البرلمان الأوروبي غي فرهوفشتات.

وبين الجربا أن ما يحدث في سوريا، ليس حربا أهلية -كما يسميها البعض- ولا صراعا طائفيا أو إقليميا بل هي “أعنف مجزرة في العصر الحديث وتجسيد حي لمأساة إنسانية”.

وأثنى الجربا في حديثه، على الدور العربي في إيجاد مخرج سلمي للأزمة السورية، من خلال جهود جامعة الدول العربية التي تعتبر أول المنظمات الدولية التي بادرت بطرد السفير السوري من المنظمة.

وفي معرض رده على سؤال يتعلق بالانتخابات الرئاسية في سوريا في حزيران / يونيو المقبل، اعتبر الجربا أن “الشعب السوري الذي يتعرض منذ ثلاث سنوات على ثورته، لأبشع أشكال التعذيب و التهجير لن يقبل بترشح (رئيس النظام السوري بشار) الأسد للانتخابات”.

وتابع الجربا “ذلك في حال حصوله يعتبر إهانة للشعب السوري، فيما يبقى الحل هو دعم إرساء هيئة حكم انتقالي يعهد لها تنظيم انتخابات لا يكون الأسد ولا عناصر أخرى من نظامه مرشحين فيها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث