عاهل الأردن يزور بيت عزاء القاضي رائد زعيتر

عاهل الأردن يزور بيت عزاء القاضي رائد زعيتر

عمان ـ قدم عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني الأحد، العزاء لأسرة القاضي الأردني رائد زعيتر، الذي قتل برصاص جندي إسرائيلي على معبر يربط بين الأردن والضفة الغربية، الإثنين الماضي.

وزار عاهل الأردن زار الأحد، بيت عزاء زعيتر، والكائن بديوان “عيبال”، وهو ديوان مخصص لواجب العزاء، ويقع غربي العاصمة عمان.

غير أن شهود عيان قالوا إن العاهل الأردني، صحبته في تقديم واجب العزاء لاسرة زعيتر، عقيلته الملكة رانيا العبدالله، ورئيس الديوان الملكي فايز الطراونة.

وأقدم جندي إسرائيلي، الإثنين ، على قتل القاضي الأردني، رائد زعيتر(38 عامًا)، بدعوى أنه حاول الاستيلاء على سلاح جندي آخر أثناء مغادرته الأراضي الفلسطينية باتجاه الأردن عبر معبر “الكرامة”، الرابط بين الأردن والضفة الغربية، وهو ما استنكرته الحكومتين الفلسطينية والأردنية، وطالبتا بفتح تحقيق في مقتله.

ويشهد الشارع الأردني احتجاجات من قبل قوى شعبية وحزبية ونقابية منذ مقتل زعيتر، تمحورت مطالبهم حول طرد السفير الإسرائيلي من عمان، وجلب السفير الأردني من تل أبيب إلى جانب إطلاق سراح الجندي أحمد الدقامسة، ومطالب أخرى.

ويقضي الدقامسة حكما بالمؤبد في سجن أم اللولو الكائن في محافظة معان، (70 كلم) شمالي العاصمة عمان، إثر قتله عددا من الفتيات الإسرائيليات في العام 1997، بعد أن قال إنهن سخرن منه أثناء تأدية الصلاة في منطقة الباقورة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث