الصدر يدعو أنصاره إلى حماية العراق من الطائفيين

الصدر يدعو أنصاره إلى حماية العراق من الطائفيين
المصدر: بغداد ـ (خاص) من عدي حاتم

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أنصاره الى تعزيز الوحدة الوطنية وعدم التفرقة بين العراقيين بسبب الدين أو المذهب ، مطالبا أياهم بأن يكون صوتهم الأعلى لـ”حماية العراق من السراق والطائفيين “.

الصدر وفي كلمة أُلقيت بالنيابة عنه في تظاهرة “يوم المظلوم ” بمحافظة ذي قار (260 كلم جنوب بغداد) و شارك فيها الآلاف من أنصاره قال مخاطباً أنصاره إن” المرحلة السياسية المقبلة يجب أن تكون مرحلتكم ولتكونوا أنتم الصوت الأعلى ليس سياسيا فقط بل كما كنتم الصوت الأعلى في مقاومة الإحتلال فسيكون صوتكم أعلى لحماية العراق من السراق والطائفيين الذين يسيل لعابهم للحروب كلما قربت الإنتخابات ليثبتوا كرسيهم “. وهذه أشار واضحة إلى رئيس الوزراء نوري المالكي.

ودعا المتظاهرين إلى “وحدة الصف وعدم التنازع والتآخي والمحبة وان لا يفرقوا بين شيعي وسني ولا أي عراقي اخر خصوصا اخواننا المسيحيين الذين كانوا ولا زالوا يعانون من الظلم”.

وأضاف، “لقد جئتم إلى الناصرية الفيحاء، لتنددوا سلما بالظلم والطغيان والفقر والعوز الذي تسبب به الجاثمون على كراسي هشة هي أهون من بيت العنكبوت”.

وأشاد الصدر بالمتظاهرين، معتبراً أن ” التظاهرة هي لوأد كل ظلم ولإنقاذ العراق من وحش الفساد وفكر الطائفية ومن البطون التي لا تشبع حتى أنها سرقت قوت الفقير والغني على حد سواء”.

وأحتشد الآلاف من أنصار الصدر في مدينة الناصرية عاصمة محافظة ذي قار، السبت تلبية لدعوة الصدر، الذي طالب مطلع الشهر الجاري أنصاره في كل أنحاء العراق بالاحتشاد في مدينة الناصرية منتصف آذار / مارس والانطلاق بمظاهرة سماها بـ” يوم المظلوم “، وشدد على أن ” تكون مكرسة للمطالبة بالحقوق العامة وسلمية الطابع لتوحيد الصفوف بعيداً عن الانتماءات الحزبية أو الطائفية”.

وشارك في المظاهرة جميع أعضاء كتلة “الأحرار ” التي تمثل التيار الصدري في مجلس النواب، وجميع وزراء التيار الصدري فضلا عن ممثلي التيار الصدري في الحكومات المحلية في المحافظات العراقية المختلفة . وكان الصدر عاد إلى العراق قادما من إيران قبل ثلاث أيام، لكنه لم يشارك في المظاهر كما كان متوقعا .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث