نائب عراقي يحذر المالكي من الانقلاب على البرلمان

نائب عراقي يحذر المالكي من الانقلاب على البرلمان
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

اعتبر رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي، إلغاء شرعية البرلمان، “انقلاب عسكري على التجربة الديمقراطية، والعملية السياسية في البلاد”، ومحاولة للتغطية على “الفشل الحكومي”.

يأتي ذلك، ردا على إعلان رئيس الوزراء نوري المالكي الأربعاء، أنه سيتصرف بالموازنة، حتى إذا لم يصادق عليها البرلمان، متهماً رئيس البرلمان بـ”التآمر على الحكومة والدولة العراقية”.

وأكد النجيفي أن “أية محاولة لإلغاء شرعية مجلس النواب يعد انقلابا عسكريا، لأن المجلس، هو يعطي الشرعية لحكومة المالكي، ويستطيع سحبها منه”.

وشدد على أن “الموازنة .. قانون مالي مهم، لا تستطيع الحكومة أن تصرف فلساً من دون تشريعه”.

وبين أن “مجلس الوزراء يستطيع أن يصرف الموازنة التشغيلية، لكنه لا يستطيع صرف الموازنة الاستثمارية”.

وعدَ النجيفي كلام المالكي، “جهلاً بالدستور العراقي، وإجراء لم يحدث في أي دولة بالعالم”، معتبراً أن ” تجاوز هذه المشكلة يكون عبر الانتخابات، ومن خلال اختيار المواطنيين للشخص المناسب”.

ولفت النجيفي إلى “محاولة المالكي التقليل من شأن مجلس النواب، واتهامه، والانقلاب عليه”، مشيراً إلى أن “هجوم المالكي غير مسبوق ويهدد الديمقراطية في العراق، وهذا ليس رأي جميع القوى السياسية، ومن غير المعقول أن ينقلب على البرلمان”.

وأوضح أن “الاتهامات، التي وجهها المالكي إلى المجلس، هي بمثابة محاولة لتغطية فشله في إدارة الدولة قبيل الانتخابات، وفي تحقيق الاستقرار الأمني في محافظة الأنبار وجميع أنحاء البلاد”، واصفاً المالكي بأنه “ادخل البلاد في نفق مظلم لا ضوء فيه”.

وحملّ رئيس البرلمان، المالكي، والقادة الأمنيين مسؤولية فشل البرلمان في عقد جلسة أستثنائية الخميس لمناقشة وضع الأنبار، مشيراً إلى أن “عدم حضور المالكي ووزيري الدفاع والهجرة والمهجرين ومحافظ الأنبار عطل الجلسة وحال دون عقدها باعتبار أن الجهات المعنية لم تحضر”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث