مصر: حملات تشويه ضد المتحدث العسكري بإقامة علاقة مع قاصر

مصر: حملات تشويه ضد المتحدث العسكري بإقامة علاقة مع قاصر

القاهرة – (خاص) من شوقي عصام

تشنّ صفحات إلكترونية، محسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، حملات تشويه، ضد المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، العقيد أركان حرب، أحمد محمد علي، تحدثت عن تورطه في إقامة علاقة غير شرعية مع فتاة قاصر.

وشهدت هذه الحملات، نوعاً من المنهجية، في طريقة النشر، خلال توقيت واحد، وادّعت أنّ الأمر انكشف بعد أن تعرّضت فتاة عمرها 17 عاماً، إلى حالة إغماء، نقلت على أثرها إلى مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر، وأنّ المتحدث العسكري، اصطدم بالخبر المفاجئ، بأنّ الفتاة حامل، حسب كشف الطبيب، وقرر التخلص من الفتاة وطردها، كما جاء في تلك الحملات، التي نسبت إلى شخص يدعى، الفريق متقاعد سامي حسن، الذي قال: إنّ هذه القضية أحيطت بكامل السرية، نظراً للوزن الثقيل الذي يتمتع به المتحدث، داخل المؤسسة العسكرية، وأنّ هناك ضغوطاً ووساطة تمارس من قبل شخصيات عسكرية على الطبيب المعالج للحالة، للتكتم على الأمر والتخلص من الجنين ودفع الفتاة القاصر لإجراء عملية إجهاض، مقابل إغراءات مالية ستدفع لها، من أجل ضمان عدم وصول القضية إلى وسائل الإعلام لكي لا تتسبب بفضيحة مدوية للمؤسسة العسكرية، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد”.

“إرم” حاولت التحقق من شخصية الفريق المتقاعد الذي نسبت إليه تلك التصريحات، ليؤكد مصدر عسكري، أنّ “سامي حسن”، ليس من أبناء الجيش، وليس بالشخصية الموجودة، ولكنه فريق وهمي، تعتمد عليه الصفحات الإخوانية لتشويه القوات المسلحة وقادتها، وكأنها خارجة من أحد أبناء المؤسسة العسكرية، الذي يناهض الفساد.

وتابع: رتبة الفريق من أعلى الرتب العسكرية داخل القوات المسلحة، ومن يرتقي لهذه الرتبة، يكون معروفاً داخل المؤسسة العسكرية والعاملين بها، فهو ليس ضابطاً عادياً، ولكن منصب الفريق، لا يصل إليه سوى رئيس أركان القوات المسلحة، وقادة القوات الجوية، والبحرية، والدفاع الجوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث