الكويت تتطلع لوساطة تنهي الخلاف بين دول الخليج

الكويت تتطلع لوساطة تنهي الخلاف بين دول الخليج

الكويت ـ قال مرزوق الغانم رئيس مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) الأربعاء إنه يتطلع إلى أن يتمكن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من رأب الصدع بين دول الخليج بعد قرار السعودية والإمارات والبحرين سحب سفرائها من قطر.

وقالت السعودية والبحرين والإمارات إنها ستسحب سفرائها من قطر لأن الدوحة لم تطبق اتفاقا بين دول الخليج يقضي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لبعضها.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن الغانم إعرابه عن الأمل في أن “يتمكن سمو الامير كعادته في تقريب وجهات النظر وأن يوفق سموه في احتواء هذا الموضوع في أقرب فرصة ممكنة”.

وأعرب الغانم عن أمله ألا يؤثر سحب سفراء السعودية والإمارات والبحرين من قطر على القمة العربية المقبلة في الكويت وأن تكون القمة “فرصة لتقريب وجهات النظر ورأب الصدع”.

وقال الغانم “نتابع بقلق وانزعاج بالغين سحب سفراء السعودية والإمارات والبحرين من قطر”.

والشيخ صباح (84 عاما) دبلوماسي مخضرم، ويقول دبلوماسيون إن مسؤولين كويتيين سعوا لتهدئة التوتر بين دول الخليج في الشهور الماضية.

لكن وكالة الأنباء الكويتية قالت الأحد إن الأمير الذي عمل وزيرا للخارجية لعدة عقود دخل مستشفى في الولايات المتحدة للخضوع لجراحة بسيطة.

وقال الديوان الأميري في بيان الأربعاء إن الشيخ صباح غادر المستشفى.

وقال وزير الخارجية الكويتي في وقت سابق هذا الأسبوع إن بلاده حريصة على تعزيز الأجواء الايجابية في القمة العربية التي تستضيفها في 25 من مارس/ آذار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث