سوريا.. الاشتباكات تتصاعد بين المعارضة والنظام

سوريا.. الاشتباكات تتصاعد بين المعارضة والنظام

دمشق- تزايدت الاشتباكات بين القوات المعارضة المسلحة والقوات الحكومية في سوريا، وعلى وجه الخصوص في حلب ويبرود، مع ورود أنباء عن تعرض أحد قادة رياض الأسعد خطيرة جراء حادث سيارة.

وذكر ناشطون أن 47 شخصاً قتلوا في مختلف أنحاء سوريا الثلاثاء، وأن ما يزيد على 20 جندياً حكومياً قتلوا في اشتباكات في منطقة الشيخ نجار في ريف حلب، من بينهم قائد العمليات العسكرية، وتم أسر 5 آخرين أثناءل حصار لمستودعات البلدة.

ودارت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر والقوات الحكومية في حي العامرية تخللها محاولة القوات الحكومية تحقيق تقدم في المنطقة.

كما قال نشطاء في المعارضة إن العشرات من القوات الحكومية و”لواء أبو الفضل العباس” قتلوا في اشتباكات مع مقاتلي المعارضة قرب مطار النيرب العسكري.

وصرح ناشطون معارضون أن الطائرات المروحية المقاتلة ألقت 4 براميل متفجرة على منطقة ريما في يبرود بالقلمون في ريف دمشق.

إضافة إلى ذلك، وقعت اشتباكات بين الجيش الحر والقوات الحكومية في محيط مدينة قلعة الحصن وقرية الزارة بريف حمص الغربي، وشن الطيران الحربي غارات على المناطق المذكورة. وتعرضت بلدة الدارة الكبيرة لقصف القوات الحكومية بالدبابات والمدفعية.

في غضون ذلك، ذكرت مصارت مصادر في أنقرة أن العقيد رياض الأسعد، مؤسس الجيش السوري الحر، تعرض لحادث سير وأصيب بجروح خطيرة، وتوفي ابنه في الحادث.

وحسب المصادر، وقع الحادث أثناء كان الأسعد ونجله في طريقهما من العاصمة التركية إلى الحدود السورية التركية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث