اتفاق مصر والسودان يقلل أضرار “سد النهضة”

اتفاق مصر والسودان يقلل أضرار “سد النهضة”
المصدر: القاهرة - (خاص) من علاء الدين حافظ

قال وزير الخارجية المصري الدكتور نبيل فهمي، إن موقف مصر والسودان في قضية سد النهضة الإثيوبي “ليس جيدا”، مؤكدا أنه يمكن تلاشي أضرار السد على الدولتين، حال اتفاق الدولتين على موقف واحد، قبل الجلوس على طاولة المفاوضات مع دول حوض النيل .

وأضاف فهمي خلال كلمته في محاضرة “السياسة الخارجية لمصر الجديدة: ما وراء الاقتراع والسياسة الأحد بالجامعة الامريكية ، أنه يدعم بناء اثيوبيا للسد، لكن هذا الدعم يتعلق بنوعه وحجمه وسعته.

وأوضح أنه من أبرز أخطاء القيادة السياسية السابقة تجاهل السودان، قائلا ” لقد سمحنا في وقت سابق بضعف علاقاتنا بافريقيا، ولن نسمح بتكرر هذا بعد الآن، وان مصر جزء لا يتجزء من القارة ، وأنها ستكافح بشدة ضد من يحاولون التقليل من قيمة جهودها”.

وشدد فهمي على وجود تغييرات على الصعيد العالمي، وانه لابد من النظر إليها بشكل تحليلي، مؤكدا أن الحرب البارده لا تعني ان تفقد امريكا وزنها، لكنها أتاحت توزيع القوى، مشيرا إلى أن الشرق الأوسط يواجه فترة عصيبة منذ الحرب العالمية الثانية.

وتابع فهمي”نشهد في مصر الان ولادة جديدة للوطن، وأنني على ثقة في الوصول إلى مصر الجديدة التي يتمناها كل مصري”، منوها إلى إن الآمال التي اطلقتها الثورة، تتطلب اعادة تأمين الأسواق وضمان المستقبل الاقتصادي.

وأشار إلى أن تهديد الإرهاب سواء كان محليا أو دوليا يعرقل تقدم الأمم، وأنه لابد من اعادة تقييم المناطق الخاصة بالإرهاب، منبها إلى ضرورة اعادة التوزان المصري، وتحسين موقف مصر وعلاقتها الإستراتيجية مع الولايات المتحدة واوروبا، وأردف” زيارة المشير السيسي إلى روسيا لم تكن لصفقات تسليح فحسب ، وانما لتحسين علاقاتنا بها من اجل السلام”.

وطالب فهمي المصريين بمختلف انتماءاتهم السياسية، ضرورة البحث عن كيفية العيش في وطن واحد وفق ما يقره الدستور،وقال”لابد وان يكون هناك نوع من الحكمة في التعامل بين الإخوان والدولة فعصر القوة قد مضى، وأنه أهلا بالمسالمين من الإخوان في الحياة السياسية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث