ليبيون يقتحمون مبنى المؤتمر الوطني في طرابلس

ليبيون يقتحمون مبنى المؤتمر الوطني في طرابلس

طرابلس- اقتحم العشرات من المحتجين مبنى المؤتمر الوطني العام في العاصمة الليبية طرابلس الأحد؛ احتجاجا على تمديد المؤتمر لنفسه لمدة عام؛ بحسب شهود عيان.

وأضاف شهود أن المقتحمين أضرموا النيران في بعض محتويات المبنى وأتلفوا أثاثا، وحطموا واجهة المبنى وقاعة الجلسات الرئيسية.

ومنذ السبت، أغلق العشرات من المحتجين البوابة الرئيسية لمبنى قصور الضيافة المقابل للمؤتمر (مقر القيادة السياسية في ليبيا)، ونصبوا خيمة أمامه قبل أن تداهم قوة من الجيش الليبي المكان،الأحد، وتلقي القبض على المحتجين وتزيل الخيمة.

وقال الشهود إن المحتجين حاولوا، الأحد، اقتحام مبنى المؤتمر وإشعال النيران أمامه، قبل أن يتمكنوا بالفعل من اقتحامه إثر انسحاب الأمن الرئاسي من المكان، ولم يتضح على الفور سبب انسحاب عناصر الأمن الرئاسي من المكان.

وقال الناطق باسم المؤتمر العام عمر حميدان إن: “متظاهرين مسلحين بأسلحة نارية وبيضاء (آلات حادة) اقتحموا مبنى المؤتمر، وأضرموا النيران في أجزاء منه”.

ومضى حميدان قائلا إن: “المقتحمين أصابوا عضو لجنة الدفاع في المؤتمر النائب عبد الرحمن السويحلي، بطلق ناري في رجله، فيما تعرض النائبان محمد العماري وأحمد البوني للضرب”.

وأدخل قرار المؤتمر الوطني التمديد لنفسه حتى شباط/فبراير المقبل، ليبيا في أزمة سياسية حادة، حيث يرى البعض أن فترة شرعية المؤتمر انتهت يوم 7 شباط/فبرايرالماضي، بحسب الإعلان الدستوري الذي صدر عقب ثورة شباط/فبراير2011، بينما يرى آخرون أن المؤتمر مقيد بمهام وليس بتاريخ، كونه لم ينجز بعد ما انتخب من أجله؛ مما يدعوه إلى مواصلة مهامه حتى إنجازها؛ بحسب مناصري التمديد للمؤتمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث