الائتلاف: الأسد يعلم أن بقاءه متعلق بوجود “الكيماوي”

الائتلاف: الأسد يعلم أن بقاءه متعلق بوجود “الكيماوي”
المصدر: دمشق- (خاص)

شجب عضو اللجنة القانونية للائتلاف الوطني السوري هشام مروة “مماطلة نظام الأسد في تسليمه للسلاح الكيماوي، والذي لم يسلّم منه سوى 11% من أصل الكمية المجملة حتى الآن”.

وقال مروة في بيان صادر عن “مكتب الائتلاف الإعلامي” السبت، -تسلمت “إرم” نسخة منه-:”لن يسلّم الأسد سلاحه، إلّا في حال واحد، يكمن في تلويح المجتمع الدولي له بالقوة العسكرية، حال عدم التزامه بالقوانين الدولية الصادرة عن مجلس الأمن”.

وأضاف “لأنّ الأمر ببساطة، هو أن الأسد يعلم أن إبقاءه متعلق بوجود الكيماوي، الذي يستخدمه كورقة ضغط ابتزازية على السوريين بشكل خاص، والمجتمع الدولي ككل”.

وتابع مروة: “هذا ما يؤكده تصريح المستشارة السياسية للأسد بثينة شعبان، عندما قالت في مؤتمر “جنيف2″، إنّ القوة والحل العسكري هما الفيصل الأساسي لحلّ القضية السورية. ما يعني أنه لا يمكن لنظام الأسد أن يسعى بجدية للوصول إلى حلّ سياسي، لأنه يعلم بأن أي حلّ سياسي يعني سقوط نظامه في سوريا”.

وأشار مروة إلى أن كلام الأسد عن الحلّ السياسي، لا يعدو كونه تقية سياسيّة وبضاعة يصدّرها للدول الغربية من أجل تجنب إجراءاتها القانونية المحتملة تجاهه.

الائتلاف يدين مجازر داعش

على صعيد آخر، دان رئيس المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني السوري خالد الصالح، المجازر التي ارتكبها تنظيم “داعش”، التي كُشف عنها بعد العثور على مقابر جماعية في بعض المناطق في ريف حلب، بعد انسحاب التنظيم منها.

وتبرأ الصالح من “التنظيمات المتطرفة التي لا تلتزم بمبادئ الثورة، والتي أدانها الائتلاف في مناسبات عدة، ولفظها الشعب السوري عن طريق المظاهرات الحاشدة، في حين تصدى لها الجيش السوري الحر في الريف الشمالي لحلب، موقفاً عمليات تقييد الحريات والترويع التي ترتكب بحق المدنيين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث