سخرية “يوسف” تثير استياء المؤسسة العسكرية

سخرية “يوسف” تثير استياء المؤسسة العسكرية
المصدر: القاهرة- (خاص)من مروان أبوزيد

أثارت حلقة،الجمعة، من برنامج الإعلامي الساخر باسم يوسف استياء المؤسسة العسكرية المصرية، لما تضمنته الحلقة من إيحاءات ساخرة امتدت بشكل سافر لقيادات المؤسسة،وفقا لتصريحات مصادر عسكرية.

وأشار المصدر فى تصريحات خاصة إلى لـ “إرم”،إلى أن قيادات الجيش تشعر بالاستياء والإهانة من امتداد نقد وسخرية “يوسف” لرموز القوات المسلحة وقياداتها، الأمر الذي يؤدي إلى اهتزاز صورة الرموز الوطنية، ويؤثر سلبا على وحدة الصف والإجماع حول دور الجيش التاريخي ومواقفه الحاسمة في قيادة البلاد.

وأضاف، أنه رغم تأكيدات قيادات الجيش مراراً وتكراراً على أن القوات المسلحة المصرية لا تقف بأي شكل من الأشكال أمام حرية التعبير والرأي لجميع المواطنين، إلا أن الأمر أصبح يسبب قلقًا كبيرا لقادة الجيش، خاصة أن النقد اللاذع الذي يوجهه “باسم” وآخرون يتسبب فى إحراج الجيش المصري أمام الرأي العام العالمي.

وكشف المصدر أنه قد بدأت تتعالى داخل أروقة الجيش المصري الأصوات المطالبة باتخاذ الإجراءات القانونية ضد “باسم يوسف” وبرنامجه، بعدما اتخذ الجيش وقياداته هدفاً للنقد تحت غطاء حرية التعبير، متجاهلاً بذلك الأزمة التي تمر بها البلاد والمخاطر التي تهدد أمن وسلامة المواطنين.

تأتي تلك التصريحات إثر موجة السخرية الشديدة التي شنها باسم في برنامجه الجمعة، من إعلان الجيش المصري عن نجاح فريق عمل من ضباط الهيئة الهندسية في اختراع جهاز يعالج فيروس “سي” وفيروس نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”، مؤكداً أنه سيظل يسخر من ذلك الموضوع حتى 30حزيران(يونيو)، وهو الموعد الذي حدده الجيش لبدء تشغيل الجهاز ومعالجة الحالات المصابة بالفيروس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث