سياسيون لـ “إرم”: حكومة محلب ذات طابع فلولي

سياسيون لـ “إرم”: حكومة محلب ذات طابع فلولي
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

اعتبر سياسيون أن حكومة المهندس إبراهيم محلب الجديدة امتداد لحكومات ما بعد “25 يناير”، التي قالوا إنها “لم تكن حكومات الثورة، وإنما حكومات يغلب عليها الطابع الفلولي. وهذا شأن الحكومة الحالية”.

ورأوا أن تشكيلة حكومة محلب الوزارية تؤكد “عودة مصر إلى الوراء، وكأنه لم يكن هناك سوى وزراء الحزب الوطني، مع تجاهل كل الرموز السياسية، والثورية المتواجدة في مصر”.

وقال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي, عبد الغفار شكر, إن التشكيل الوزاري الجديد يضم مجموعة من كبار الموظفين، تزامنا مع خروج وزراء الأحزاب.

وأكد إلى “إرم”:”لا توجد حكومات ثورة في مصر بعد 25 يناير إلى الآن، بما في ذلك حكومة الإخوان المسلمين، حيث يوجد في كل الحكومات وجوه قديمة، تنتمى لعهد الرئيس الأسبق حسني مبارك”.

وأشار إلى أن الحكومة الجديدة برئاسة محلب، “حكومة فنية في المقام الأول، لأنها تضم كبار الموظفين في الدولة. وهي لكن لن يكون لها القدرة على حل الأزمات التي تواجه الدولة نتيجة سوء أوضاع البلاد”.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم حزب “مصر القوية”, أحمد إمام, إن الوجوه القديمة لم تغب عن المشهد السياسي المصري “منذ 25 يناير، حيث كل الوزارات التي حكمت مصر منذ هذا التاريخ تمثل الثورة المضادة، وليس الثورة”.

وأكد إمام إلى “إرم” أن نظام مبارك لم يغب طوال الوقت. واستمر قرابة الثلاث سنوات، “ويكفي الوزارة الجديدة أنها تضم مجرمين ساهموا في سقوط ضحايا مصريين”.

واستغرب إمام إعادة اختيار وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، رغم عدم استطاعته حماية ضباطه، والمواطنين من العمليات الإرهابية.

ورأى أن الوزارة الجديدة هي استمرار لمنظومة الفساد، والمصالح، التي تتحكم فى مصر منذ ما يزيد عن ثلاثين عاما. كما أن رئيس الحكومة الجديدة يعد أحد رجال الرئيس الأسبق حسنى مبارك”.

بدوره، قال نائب رئيس حزب الوطن, الدكتور يسري حماد, أن الحكومة الجديدة بمثابة تعديل للحكومة السابقة. والدليل أن ثلاثة عشر وزيرا في الوزارة السابقة يتواجدون فى التشكيل الجديد”.

وأوضح في حديث إلى “إرم” أن المؤشرات تشير إلى عودة النظام الأسبق من جديد، بعد اختيار الرموز الصريحة، التي كانت تنتمى للحزب الوطني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث