وقفة احتجاجية ضد بوتفليقة تنتهي بحملة اعتقالات

وقفة احتجاجية ضد بوتفليقة تنتهي بحملة اعتقالات
المصدر: الجزائر- (خاص) من أنس الصبري وواسيني سواريت

انتهت وقفة احتجاجية السبت ضد ترشيح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفيلقة لولاية رئاسية رابعة، باعتقال عدد من الحقوقين، والإعلاميين، والمحتجين، حيث تم اقتيادهم إلى مراكز الأمن.

وقال ناشطون إلى “إرم”:”من غير الممكن التأكد من أن الانتخابات الرئاسية ستكون نزيهة وشفافة، في ظل ما يحدث من تكميم للأفواه، وتضييق على الحريات، ما يدفع إلى توسع دائرة الرافضين لترشح الرئيس الجزائري بوتفليقة، ويفتح الباب على مصراعيه أمام كل الاحتمالات، بما يؤزم الأوضاع”.

ورفع المحتجون في ساحة أودان بالجزائر، شعارات منددة بـ”التسيير الأعمى للبلاد”، حيث طالبوا بوتفليقة بعدم الترشح للمرة الرابعة في ظل ظروفه الصحية.

وقال عدد من المعتصمين إلى “إرم”:”من غير المنطق أن نوافق كطبقات مثقفة على هذه المهزلة السياسية”.

وأضافوا:”خرجنا اليوم إلى الشارع من أجل ترسيم فكرة التغيير، والتحول الديمقراطي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث