الجربا يلتقي بمسؤولين أمريكيين في عمَّان

الجربا يلتقي بمسؤولين أمريكيين في عمَّان

عّمان – كشفت مصادر صحفية أردنية، اليوم الخميس، عن أن رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد الجربا، موجود في عمَّان حاليا، حيث يجري لقاءات مع عدد من المسؤولين المحليين والأمريكيين.

ونقلت عن مصدر مطلع قوله إن “الجربا التقى الأربعاء 26 شباط/ فبراير في عمَّان، بمسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى”، مرجحا أن تتناول هذه اللقاءات الرسمية “غير المعلنة”، خيارات الإدارة الأمريكية بخصوص إيجاد حل للأزمة السورية، بعد تعثر المفاوضات الأخيرة في مؤتمر “جنيف2″، وإلقاء الإدارة الأمريكية اللوم على النظام السوري بخصوص هذا التعثر.

وتأتي هذه التسريبات، في وقت تنشغل فيه وسائل الإعلام العالمية، بالاستراتيجية التي من المتوقع أن تكون الإدارة الأمريكية تتدارسها حاليا تجاه سوريا، لدعم العمل العسكري ضد الرئيس السوري بشار الأسد، وفي ظل الاستعدادات الجارية لمقاتلي المعارضة السورية جنوب سوريا لهجوم واسع النطاق على دمشق، بمؤازرة مجموعات مقاتلة تدربت في الأردن.

وفي ظل تراجع الحديث أخيرا عن الخيار السياسي للأزمة السورية، باتت الأطراف المعنية تطرح الحل العسكري كمنفذ وحيد لحسم الصراع، الذي طال أمده، مخلفا خسائر بشرية ومادية كارثية.

وفي سياق متصل، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الأربعاء 26 شباط/ فبراير، إن “أكثر من ستة ملايين سوري وقعوا ضحية انتهاكات النظام”، مشيرة إلى أنها وثقت في أحدث تقاريرها أبرز الانتهاكات التي ارتكبتها القوات النظامية بحق المدنيين السوريين.

وجاء في التقرير، الذي نشرته الشبكة على موقعها، أن نحو 111 ألف مواطن سوري، لقوا مصرعهم بنيران قوات الأسد منذ بداية الثورة السورية في منتصف آذار/ مارس 2011، بينهم 13597 طفلاً، و 12825 إمرأة.

وقالت إن “قوات الأسد اعتقلت أكثر من 215 ألف مواطن سوري، يعتبر أكثر من 85 ألفا منهم في عداد المختفين قسرا، بينهم أيضا أكثر من 9250 طفلا، و 4580 إمرأة.

وأضاف التقرير أن قوات الأسد اغتصبت أكثر من 7520 إمرأة، كما دمرت 900 ألف مبنى، ما بين منزل ومسجد ومستشفى ومدرسة وكنيسة.

وبين أن أكثر من 4.5 مليون مواطن سوري بحاجة إلى مساعدات غذائية، في حين لجأ أكثر من 3.6 مليون سوري إلى دول العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث