حزب تونسي يطالب بإعادة العلاقات مع نظام الأسد

حزب تونسي يطالب بإعادة العلاقات مع نظام الأسد

تونس- طالب حزب حركة الشعب في تونس،الخميس، حكومة مهدي جمعة بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا التي قطعها الرئيس محمد المنصف المرزوقي قبل عامين، واصفاً قرار قطع العلاقات بـ”الحماقة”.

وفي مؤتمر صحفي عقده في العاصمة تونس، اعتبر الأمين العام للحزب زهير المغزاوي، أن من مصلحة تونس إعادة العلاقات مع النظام السوري: “نظراً لوجود آلاف التونسيين الضائعين في سوريا ولا يعرف عنهم أي شيء بعد إغلاق السفارتين في كلا البلدين”.

ووصف رئيس الحزب قرار قطع العلاقات مع سوريا بـ”الحماقة”، وأنه: “لا يخدم مصلحة التونسيين ولا ثورتهم، وجاء استجابة لأجندات خارجية.

وقرر الرئيس التونسي المرزوقي في شباط/فبراير2012 قطع العلاقات الدبلوماسية مع النظام السوري وطرد سفيره من تونس، مرجعاً السبب إلى تزايد سقوط قتلى من المدنيين على يد القوات الحكومية؛ بحسب بيان صادر عن الرئاسة وقتها.

ويعدّ حزب “حركة الشعب” من الأحزاب القومية الناصرية، وتأسس بعد ثورة كانون الثاني/يناير 2011، وفاز بمقعدين في انتخابات المجلس التأسيسي، وعرف بمساندته للنظام السوري ورفض ما يعتبرها: “مؤامرة دولية ضدّ سوريا من قبل الدول الغربية والجماعات التكفيرية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث