إعلاميون مصريون يطالبون بالإبقاء على وزيرتهم

إعلاميون مصريون يطالبون بالإبقاء على وزيرتهم
المصدر: القاهرة- (خاص) من مروان أبوزيد

في الوقت الذي يطالب فيه عدد من العاملين بمبنى الإذاعة والتليفزيون المصري وبعض الإعلاميين بالبقاء على وزيرة الإعلام درية شرف الدين في منصبها، أكدت مصادر حكومية أن الوزيرة في طريقها للرحيل ومشاورات يجريها الوزير المكلف للاستقرار على اسم الوزير الجديد.

معرفة الوزيرة بخبر استقالة الحكومة من التليفزيون بحسب تصريحاتها يدعم رحيلها ضمن التشكيل الجديد، لكن هل تؤثر المطالب المرفوعة بالبقاء على الوزيرة في قرار الوزير المكلف إبراهيم محلب واستمرارها في منصبها؟.

وتوقع نائب رئيس قطاع الإذاعة عمرو عبد الحميد في تصريحات لـ«إرم» بقاء وزيرة الإعلام بسبب ضغوطات تمارس حاليا في هذا الاتجاه نظرا لنجاحها في رأب الصدع الذي تفشى بالمبنى خلال وجود الوزير الأسبق القيادي الإخوانى صلاح عبدالمقصود.

ووصف عبدالحميد بعض المعترضين على أداء الوزيرة بالمنتفعين والساعين لسيطرة رجال الأعمال على المبنى وقنواته وهو ما ترفضه الوزيرة، مستشهدًا على ذلك بموقفها تجاه البرنامج الرياضي للإعلامى مدحت شلبي، حيث رأت “شرف الدين” في البرنامج شبهة انتفاع بشأنه فأسرعت على الفور لنقل البرنامج الذي كان يذاع على قناة النيل الرياضية إلى القناة الأولى المصرية؛ استجابة لاحتجاجات العاملين بالقناة الرياضية.

وأشارت رئيس شبكة الشرق الأوسط هند لطفي إلى أن ثمة ضغوطات تمارس من قبل شخصيات معروفة، رفضت ذكر اسمائهم، للإطاحة بالوزيرة حتى قبل استقالة الحكومة، لافتة إلى أن أغلبية العاملين بقطاع الإذاعة والتليفزيون يدعمون بقاء درية شرف الدين كوزيرة للإعلام.

إزاء ما سبق، رجحت مصادر حكومية رفيعة المستوى لـ”إرم” رحيل درية شرف الدين عن الوزارة، ملمحة إلى التفكير في إسناد المهمة إلى وزير الإعلام الأسبق أسامة هيكل.

وأشارت المصادر إلى أن محلب لم يفتح إلى الآن ملف وزارة الإعلام ضمن مشاوراته لتشكيل الحكومة الجديدة، وإن كانت التكهنات السابقة تثار من قبل المقربين من الوزير المكلف، لكنه فضل تأجيلها قليلا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث