الرئيس السابق لإخوان الجزائر ينفي عزمه دخول الانتخابات الرئاسية

الرئيس السابق لإخوان الجزائر ينفي عزمه دخول الانتخابات الرئاسية
المصدر: الجزائر - (خاص) من أنس الصبري

كذب الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم المحسوبة على تيار الإخوان في الجزائر، أبو جرة سلطاني، بعض التسريبات الإعلامية التي تحدثت عن عزمه الانتخابات الرئاسية في الجزائر المقررة في 17 أبريل القادم ، وأكد في رسالة إلى الرأي العام أنّه ملتزم التزاما كاملا بقرار مجلس الشورى للحركة، نصا وروحا، و القاضي بمقاطعة الانتخابات الرئاسية، وأوضح أن الأنباء التي تحدثت عن ترشحه، ما هي إلا دعاية مغرضة، مؤكدا أن المشاورات والاتصالات التي يربطها مع الأطراف السياسية، تدخل في إطار تأمين مستقبل الجزائر، ودعا الرئيس السابق لأكبر حزب إسلامي في الجزائر، رئيس البلاد المقبل أن يكون مدركا قبل إيداع ملف ترشحه، أن جزائر الألفية الثالثة لم تعد جزائر الحزب الواحد والرأي الواحد والمورد الواحد.

و قد التقى أبو جرة سلطاني، خلال الأيام الماضية، بالوزير الأول عبد المالك سلال، ووزير الداخلية الطيب بلعيز، عقب إعلان حركة حمس مقاطعتها للانتخابات الرئاسية، ما دفع إلى الحديث عن صفقة تكون قد تمت بين أبو جرة و السلطة تحت الطاولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث