النجيفي يتهم الحكومة بالفشل في إدارة الملف الأمني

النجيفي يتهم الحكومة بالفشل في إدارة الملف الأمني
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

اتهم رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، حكومة المالكي بالفشل في إدارة الملف الأمني، في محافظات عديدة.

وحمل النجيفي، الجيش العراقي مسؤولية خرق هدنة الـ 72 ساعة ، مبيناً أن “الجيش العراقي خرق الهدنة وقام بقصف مدينة الفلوجة”.

وقال النجيفي في مؤتمر صحافي عقده في مبنى البرلمان العراقي وتابعته “إرم” إن”أزمة الأنبار أزمة عميقة وتحتاج إلى حل سياسي وليس عسكري”.

وأضاف إن “مجلس النواب معزول تماما عن قضية الأنبار، وهذا أمر غير دستوري وغير مقبول نهائيا”، موضحا أن “أزمة الأنبار تحتاج إلى وقف إطلاق النار بشكل نهائي وحسمها سياسيا”.

وعد أن “الإرهاب جاء إلى العراق نتيجة ضعف التوافق بين الحكومة والشعب وكذلك بين الكتل السياسية”.

وقال النجيفي:”إن البلاد تحتاج للمضي في مسارين لحل هذه الأزمة الأول هو التعاون من كل اطياف الشعب العراقي والثاني سياسي وهو النظر إلى مطالب المتمردين على الحكومة الذي خرجوا عن السيطرة نتيجة عدم تلبية احتياجاتهم”.

وشدد النجيفي على “ضرورة العمل من قبل الجميع لتهدئة الأوضاع قبل موعد الانتخابات المقبلة، لتوفير أجواء مناسبة لإجرائها في موعدها المحدد”، مؤكداً أن “تأجيل الانتخابات غير مقبول اطلاقاً”.

لكنه لم يستبعد تأجيلها ، معتبراً أن “هذا الاحتمال وارد في حال استمرار أزمة الانبار وتردي الوضع الأمني”. ومن المزمع إجراء الانتخابات التشريعية في 30 نيسان(ابريل) المقبل .

وفي أول تعليق له على إعلان الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اعتزال العمل السياسي ، رأى رئيس البرلمان العراقي أن “قرار زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بالانسحاب من العملية السياسية، مضر ومخل بالتوازنات السياسية، وسيؤدي إلى تداعيات سلبية كثيرة”، داعياً أياه إلى العدول عن قرار الاعتزال والعودة والمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة بقوة.

وتشهد محافظة الأنبار عمليات عسكرية منذ أكثر من شهرين، لتحريرها من “تنظيم الدولة الأسلامية في العراق والشام – داعش ” ، كما تقول الحكومة العراقية .

وجديرا بالذكر، أن وزارة الدفاع اعلنت يوم السبت، وقف إطلاق النار لمدة 3 أيام في مدينة الفلوجة ، محذرة ، الجماعات المسلحة من محاول أستغلالها ، ومهددة بان “القوات العراقية سترد بقوة على أي خرق للهدنة “.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث