“الائتلاف” يُحمّل حكومة المالكي مسؤولية قتل السوريين

“الائتلاف” يُحمّل حكومة المالكي مسؤولية قتل السوريين

دمشق ـ أدان الائتلاف الوطني السوري في بيان له الأحد، ما وصفه ب”الجريمة النكراء”، التي ارتكبتها عناصر ميليشيا “لواء أبو الفضل العباس” العراقية بالتنسيق مع قوات نظام الأسد في مدينة “خناصر” بريف حلب، وطالب البيان مجلس الأمن الدولي بـ”إدراج هذه العصابة على لائحة المنظمات الإرهابية”، موجهاً دعوته إلى “جامعة الدول العربية من أجل إصدار قرار يدين موقف الحكومة العراقية، ويلزمها بضبط حدودها، والتوقف عن إرسال العناصر الإرهابية لقتل الشعب السوري”.

وذكر البيان، أن الأنباء القادمة من مدينة “خناصر” الواقعة في ريف حلب، أفادت – بحسب ناشطين وتقارير صحفية – بأن تلك الميليشيا “أعدمت 26 مدنياً في المدينة بعد اعتقالهم”، كما أفاد ناشطون بأن “معظم الشهداء شبان في مقتبل العمر، وقد تم إعدامهم رمياً بالرصاص”.

وفي سياق متصل، استنكر الائتلاف “التفجير الإجرامي الذي استهدف مشفى الأورينت الخيري في بلدة أطمة الواقعة في ريف إدلب، مسفراً عن استشهاد أكثر من 12 مدنياً على الأقل وإصابة وجرح آخرين جراء الانفجار الذي نجم عن سيارة مفخخة استهدفت المشفى الذي تعرض لدمار واسع”، وأكد الائتلاف “أن هذا الفعل الجبان المتمثل باستهداف المرضى والجرحى والأطباء هو عمل إرهابي إجرامي، يأتي ضمن سلسلة من الجرائم التي ارتكبها نظام الأسد بحق الأطباء وموظفي الخدمة الإنسانية، ويصب في خطة النظام الرامية لاستهداف الحاضنة الاجتماعية للثورة وكسر إرادتها”.

وأشار الائتلاف إلى أن “استهداف المدنيين الأبرياء والجرحى لن يمر من دون حساب، ولن يفلت المجرمون من العقاب وسيحاكمون على جرائم الحرب التي يرتكبونها بحق الشعب السوري، ولن يتمكن النظام من تحقيق أهدافه في كسر إرادة الشعب المطالب بالحرية والعدالة والديمقراطية”.

على صعيد آخر، هنأ الائتلاف الوطني السوري في بيان له ” شعب أوكرانيا الصديق بنجاح ثورته وتمكنه من فرض إرادته في وجه المحاولات الحثيثة التي بذلتها قوى الاستبداد لاستعادة أمجادهم في أوكرانيا”، معتبراً “أن النصر الأخير للشعب الأوكراني أملاً جديداً للثوار في سورية، وركيزة إضافية يستند إليها المناضلون في كفاحهم من أجل الحرية والديمقراطية والعدالة”. كما وصف البيان هذا النصر بأنه “إشارة تُحذير أخيرة بأن الاستبداد بضاعة لن تقبل الشعوب الحرة بها بعد اليوم مهما دعم المستبدون بعضهم البعض. إرادة الشعوب الحرة ستنتصر على كل الطغاة، وستزلزل عروش المستبدين في كل مكان، وستعلو رايات الحرية عالياً فوق سماء سورية كما رفرفت في سماء أوكرانيا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث