مصر: جميع الخيارات مطروحة في حلِّ أزمة النيل

مصر: جميع الخيارات مطروحة في حلِّ أزمة النيل
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

أكدت الحكومة المصرية، أنها لن تتخاذل أو تغفل عن أزمة مياه النيل، وأن الأمن المائي خط أحمر، ولا تهاون في هذا الأمن، حيث قال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، السفير هاني صلاح، إن جميع الخيارات الدبلوماسية والقانونية والدولية مطروحة في التعامل مع الأزمة خلال الفترة المقبلة، وأن هذا ما تعمل على أساسه كل مؤسسات الدولة، التي تعمل في تنسيق كامل، لافتاً خلال تصريحات تليفزيونية إلى أن القاهرة تعمل على تحقيق نوع من التكامل لجميع دول حوض النيل، مع التأكيد على احترام القانون الدولي والتمسك بالحقوق التاريخية للقاهرة في مياه النيل.

وأردف “صلاح”: مصر لن تقبل بالمساس بحقوقها الحيوية في المياه، ووزير الخارجية، السفير نبيل فهمي، يعمل شخصياً على الملف، وكلف عدة إدارات في الوزارة، لتكون معنية بهذا بالأزمة على المستوى الدولي في تحرك جديد، مشيراً إلى أن اللجنة العليا لمياه النيل تجتمع بشكل دوري، وتطرح كل الرؤى والأفكار لضمان حقوق مصر المائية.

وفي سياق آخر، قال المتحدث الرسمي: إن قرار تأجيل بدء الفصل الثاني من العام الدراسي، إلى 8 مارس/ آذار المقبل، اتخذ بعد دراسة شهدها اجتماع مجلس الوزراء مساء الأربعاء في اجتماعه الأسبوعي، وذلك مع عرض كل السلبيات والإيجابيات، ليخرج بهذا الإجراء بالتأجيل لمدة أسبوعين بعد أن كان مقرراً لها بداية الأسبوع المقبل.

وأشار إلى أن تأمين المنظومة التعليمية سوف يستكمل، وذلك بعد أن تم تدريب عناصر مدنية كحرس جامعي، حتى لا يتكرر ما رأيناه من أحداث عنف وشغب وحرق في الفصل الدراسي الأول، على حد قوله، موضحاً أن القرار سيطبق على جميع المدارس والجامعات في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث