طاهر المصري: الأيام القادمة في الأردن صعبة‬

طاهر المصري: الأيام القادمة في الأردن صعبة‬
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

وصف رئيس مجلس الأعيان الأردني السابق طاهر المصري الأيام القادمة في الأردن بالتاريخية والمهمة والصعبة في ظل المتغيرات في المعادلة الدولية والإقليمية.

واستعرض المصري في محاضرة له في الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة، الوضع والموقف الأردني من التطورات الإقليمية والدولية الحالية، معتبرا أن الوضع العربي في أسوأ حالاته، فيما دخلت القوى الدولية مرة أخرى إلى المنطقة، وقال إن هناك تحالفات تنسج في الواقع من قبل روسيا، وأمريكا عادت بتعدياتها وأخطائها من جديد، فيما الأردن ما يزال واقفا على رجليه، رغم كل هذه المتغيرات.

وأضاف المصري أن المنطقة تغيرت بعد الربيع العربي، ورأى أن حزام تحالف أمني يمتد من إيران إلى العراق إلى لبنان، بقيادة روسيا، يتم ترتيبه، حيث اتضح هذا الحزام في مؤتمر جنيف 2، وهو قوي، مشيرا إلى وجود تحالف بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والمعارضة السورية، فيما تقترب السعودية والإمارات والأردن من هذا الخط الأخير.

وقال المصري: “لنا حق كأردنيين، بأن نقلق من موضوع خطة كيري، حتى لو كان قلقا تكتيكيا، ويجب أن يعرف كيري، أن هناك رأيا عاما أردنيا، وموقفا سياسيا للشارع الأردني، ويهمنا أن يفهم المجتمع الأردني هذه المخاطر، وأن يقوم بالتماسك، ويجب أن يتم حوار بين الفئات والمجموعات السياسية، وأن تحضر مؤسسات المجتمع المدني لتحريك الرأي العام”.

وأضاف: “نحن كأردنيين، حكومة ومجتمعا، ومهما كانت مشاربنا السياسية، متفقون على حق العودة والقدس والحدود، لكن إسرائيل لن تتساهل، وستصر على مطالبها، لاعتقادها أن هذا الوقت مناسب لإقامة فكرة يهودية الدولة، والسعي للعبث بالديمغرافيا الفلسطينية”.

ودعا المصري إلى عدم السماح بحدوث الفوضى في الأردن، كما في بلاد العرب وقال: “استمتعنا بـ 60 سنة من الاستقرار، ونتمنى أن يستمتع أبناؤنا بمثلها”.

وأضاف أن على الدولة المحافظة على الأمن والاستقرار، بشكل يؤدي إلى الدولة الحديثة، وأنه آن الأوان للجهاز الإداري في الدولة، أن يتجاوز حالة الضعف والترهل، وأن يعيد تقييم كل السياسات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث