سقوط صاروخين أطلقا من سوريا على هضبة الجولان

سقوط صاروخين أطلقا من سوريا على هضبة الجولان
المصدر: إرم – دمشق (خاص)

أعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء، عن سقوط صاروخين أطلقا من سوريا في الجزء الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان، بعد وقت قليل من زيارة قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى المنطقة.

وقالت متحدثة باسم الجيش: “سقط صاروخان أطلقا من سوريا في وسط الجولان دون إيقاع إصابات أو أضرار”.

وزار نتنياهو، خلال جولة أجرها في هضبة الجولان، مصابين سوريين من كتائب المعارضة المسلحة، وصلوا إلى الحدود مع إسرائيل ونقلوا إلى مستشفى ميداني إسرائيلي أقيم خصيصاً من أجل تقديم العلاج والمساعدة لضحايا الصراع في سوريا.

ورافق نتنياهو في الجولة الميدانية، رئيس الدفاع، موشيه يعلون، ورئيس هيئة الأركان، الجنرال بيني غنتس. وتحدث الثلاثة مع المصابين السوريين، وبينهم الكثير من الأطفال، وتفقدوا غرفة العمليات التي أقيمت في المستشفى الميداني. واستمع نتنياهو من المسؤولين الإسرائيليين في الجيش الإسرائيلي إلى المساعدات الإنسانية التي يقدمها الجيش لعون السوريين.

وتطرق رئيس الحكومة خلال الجولة إلى المحادثات في فيينا بين إيران والدول العظمى قائلاً: “في يوم استئناف المحادثات بين الدول العظمى وإيران في فيينا، من المهم أن ينظر العالم إلى الصور من هذا المكان. مكان يفصل بين الخير والشر في العالم”.

وتابع نتنياهو: “الأطفال الذين جرحوا، من دون الحديث عن أولئك الذين قتلوا، أصيبوا جراء التمويل الإيراني لنظام الأسد، بما في ذلك تسليحه وإرشاده، في المجزرة الجماعية التي يقوم بها”.

وشدّد نتنياهو في كلمة أمام وسائل الإعلام الأجنبي على أهمية تقديم المساعدة الإنسانية للسوريين، مشيراً إلى أن إسرائيل لا تستطيع الوقوف من دون تقديم العون للمصابين الذين “يطرقون أبوابها”.

وتشهد مرتفعات الجولان توتراً منذ بدء الاحتجاجات في سوريا في آذار 2011، إلا أن الحوادث فيها بقيت طفيفة واقتصرت على إطلاق نار بالأسلحة الخفيفة أو الهاون على أهداف للجيش الإسرائيلي الذي رد في غالب الأحيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث